الأحمد: قرار انعقاد "الوطني" قائم والاتصالات مستمرة

الإثنين | 11-09-2017 - 02:57 مساءً

رام الله-وطن للأنباء: قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، إن "قرار انعقاد المجلس الوطني قائم، ولا رجعة عنه"، مشيراً إلى استمرار الاتصالات واستكمال المشاورات.

وأضاف الأحمد في حديث لبرنامج "ملف اليوم" الذي يبث عبر تلفزيون فلسطين" إن "الاتصالات مستمرة، ولدينا برنامج حافل من اللقاءات بين الفصائل في الأيام المقبلة، لانضاج الاتفاق بشكله النهائي"، مؤكداً استمرار المشاورات على المستوى الداخلي والخارجي، لافتاً إلى لقاءات سوف تعقد مرة أخرى في بيروت".

وحول موعد انعقاد المؤتمر، قال الأحمد:" نحن نقترح الموعد على اللجنة التنفيذية كونها صاحبة قرار وهي بدروها ترسل اقتراحها للرئيس بعد عودته من الأمم المتحدة".

وفي سياق آخر، أكد أن ما ينشر حول حل اقليمي، وتوزيع وظيفي بين دول المنطقة، مسائل مرفوضة"، وقال:" نحن جاهزون لصفقة سلام تاريخية تقوم على قاعدة حل الدولتين، بإنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة".

وأوضح أن مواصفات الصفقة التاريخية لدى الجانب الفلسطيني، هي: إنهاء الاحتلال، وقيام دولة فلسطينية مستقلة على الأراضي المحتلة في الرابع من حزيران عام 1967، والقدس الشرقية عاصمتها، وحل قضية اللاجئين، وفق قرارات الشرعية الدولية، وعلى أساس ما جاء في مبادرة السلام العربية.

وفي إطار سياسات الاحتلال العنصرية، اعتبر الأحمد محاولة حكومة الاحتلال إحياء الادارة المدينة بالطريقة التي بدأت اتباعها عبر منح المستوطنات حكما بلديا، يأتي في إطار السياسة التي يتبعها نتنياهو، وحكومة اليمين لخلط الأوراق، وعرقلة الجهود.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء