قيادي بالليكود يطالب بنزع سلاح غزة

الخميس | 12-10-2017 - 02:22 مساءً

رام الله - وطن للأنباء:  نقلت صحيفة معاريف الإسرائيلية عن غدعون ساعر الوزير الإسرائيلي السابق والقيادي البارز في حزب الليكود، قوله إن المصالحة الفلسطينية الجارية ليس لها إلا تأثيرات محدودة، وطالب بنزع السلاح من قطاع غزة.

ووصف ساعر جهود المصالحة بين حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) بأنها عملية تكتيكية، "لأنه من الناحية العملية لا تستطيع الحكومة التابعة للسلطة الفلسطينية السيطرة على قطاع غزة".

وقال السياسي الإسرائيلي الذي يستعد للتنافس على قيادة حزب الليكود مع بنيامين نتنياهو رئيس الحكومة، إنه بفضل الهدوء الأمني الراهن في غزة تقوم حماس وبقية التنظيمات الفلسطينية بعمليات متلاحقة لزيادة قوتها العسكرية ومواصلة التسلح وتزويد قذائفها الصاروخية برؤوس متفجرة نوعية.

ووصف ساعر الحرب الإسرائيلية على غزة عام 2014 بالفاشلة، وأعرب عن قلقه مما تشهده الجبهة الإسرائيلية الجنوبية.

وعند سؤاله عن الاستعداد للحرب القادمة، قال ساعر إن "إسرائيل مطالبة بإبعاد شبح المواجهة العسكرية المقبلة، بالعمل على تحسين الظروف الإنسانية والأوضاع المعيشية في قطاع غزة والضفة الغربية دون المس بأمن إسرائيل، لأن الوضع القائم حاليا في الأراضي الفلسطينية -على ما فيه- أفضل من طرح أي بدائل أخرى".

وختم بالقول إن "من الخطورة بمكان أن تعيد إسرائيل طرح مسألة الدولة الفلسطينية في الضفة الغربية. هذا يعني حدوث كارثة إستراتيجية على إسرائيل، وكل من يزعم أنها ستكون دولة فلسطينية منزوعة السلاح، سأرد عليه بسؤال جديد: هل تم نزع سلاح غزة؟".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء