أوقفوا تدمير موقع تل السكن الأثري.. عريضة تطالب رئيس الوزراء بالتدخل

13.10.2017 11:46 AM

رام الله- وطن: أطلق مثقفون ونشطاء، عريضة إلكترونية لوقف تجريف وتدمير موقع "تل السكن" الأثري في منطقة الزهراء في غزة.

وطالبت العريضة بالوقف الفوري لأعمال التجريف في الموقع واتخاذ كافة الاجراءات الميدانية لحماية الموقع واغلاقه لحين انتهاء التحقيق، والمباشرة بتقييم الاضرار في الموقع واجراء أعمال تنقيب انقاذية فورية في الموقع للحفاظ على ما تبقى منه.

كما طالبت العريضة بتشكيل لجنة تحقيق للوقوف على الملابسات والاسباب، وإحالة الواقعة للقضاء واتخاذ كافة الاجراءات القانونية.

ودعا القائمون على العريضة النشطاء والمثقفين والأكاديميين والصحفيين ومؤسسات المجتمع المدني للتوقيع عليها، لإرسالها لرئيس الوزير رامي الحمدالله.

فيما يلي نص العريضة:

للنشطاء والمثقفين والاكاديمين والصحفيين والمجتمع المدني ارجو التوقيع علي هذه العريضة وسوف ترسل الي رئيس الوزراء رامي الحمدالله

دولة الاخ الدكتور رامي الحمدالله المحترم
رئيس مجلس الوزراء
الموضوع: الوقف أعمال التدمير الجارية في تل السكن
تحية طيبة وبعد،

تتفاعل منذ أسابيع قضية تدمير موقع تل السكن الاثري في منطقة الزهراء في غزة على المستويين المحلي والدولي. ورغم الاستغاثات المتعددة على وسائل التواصل الاجتماعي ما تزال اعمال التدمير متواصلة. وتتسارع عمليات التدمير الاجرامية حتى اللحظة تحت سمع العالم وبصره من أجل فرض أمر واقع. والتقطت الصحافة الاسرائيلية مؤخرا هذا الموضوع للتشهير بحماس والسلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني عامة، ويجري توظيف هذا الاعتداء الاثم على الموقع الاثري في غزة للتشكيك بدور الحكومة الفلسطينية في حماية الاثار، وتنظيم حملة تحريض دولية واسعة على المؤسسات الفلسطينية وربط ما يجري بأفعال تدمير الاثار من قبل ما يسمى بالدولة الاسلامية في سوريا والعراق، والتأثير سلبا على ارادة علماء الاثار وخبراء التراث والحكومات الذين دعموا الحقوق الثقافية للشعب الفلسطيني في المحافل الدولية وعلى رأسها اليونسكو ومجلس الاثار العالمي، ملحقة اشد الضرر بصورة فلسطين في العالم.

يشكل تل السكن الذي قامت الوزارة بالتعاون مع مؤسسات فرنسية بالتنقيب فيه، احد المواقع الاثرية الهامة في جنوب فلسطين، و تدميره يشكل خسارة لا تعوض للتاريخ الفلسطيني والانساني، الى جانب ما يحملة من رسالة سلبية للعالم حول دور الحكومة الفلسطينية في الحفاظ على الاثار.

لقد تواصلنا مع الاخوة في وزارة السياحة والاثار لحثهم على وقف أعمال التدمير في الموقع، ونظرا لاستمرار اعمال التدمير حتى صبيحة هذا اليوم وتعقيدات الوضع الميداني وتداخل الاطراف الفاعلة على الارض وحتى تتمكن الحكومة من استعادة دورها في غزة، نرجوا من دولتكم ما يلي:

- الوقف الفورى لاعمال التجريف في الموقع واتخاذ كافة الاجراءات الميدانية لحماية الموقع واغلاقة لحين انتهاء التحقيق.

- المباشرة بتقييم الاضرار في الموقع واجراء أعمال تنقيب انقاذية فورية في الموقع للحفاظ على ما تبقى منه.

- تشكيل لجنة تحقيق للوقوف على الملابسات والاسباب.

- احالة الواقعة للقضاء واتخاذ كافة الاجراءات القانونية.

رام الله 12/10/2017

للتوقيع على العريضة اضغط هنا

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير