بالصور | أسر شهداء 2014 لـوطن: لم نتلقى مستحقاتنا المالية منذ انتهاء العدوان

الأحد | 12-11-2017 - 09:43 مساءً

غزة- وطن للأنباء: تستمر عشرات أسر شهداء عدوان 2014 بالاعتصام أمام مبنى مؤسسة "رعاية أسر الشهداء والجرحى" في قطاع غزة، للمطالبة بمستحقاتها المالية التي لم تصرف منذ أكثر من 3 سنوات.

وقال علاء البراوي الناطق باسم أسر الشهداء المعتصمين لـوطن، إن غالبية أسر شهداء عدوان 2014 لم تتلقى مخصصاتها المالية لهذه اللحظة منذ انتهاء العدوان.

وأضاف البراوي: نُظم خلال الأسبوع الماضي سلسلة من الاعتصامات، إلا أن زوجات الشهداء حضرن اليوم للاعتصام في مقر المؤسسة، ويعتزمن النوم على باب المؤسسة حتى صرف مستحقاتهن.

وأشار إلى أن هناك نحو 40 مواطنة على الأقل من زوجات الشهداء حضرن الليلة للاعتصام في مقر المؤسسة في قطاع غزة. لافتاً إلى أن حركة فتح في القطاع بدأت بالتحرك من أجل حل القضية.

وأوضح البراوي أنه تم التواصل مع رئيسة المؤسسة السيدة انتصار الوزير عدة مرات، وأنها تبذل جهودها من أجل حل القضية، لكنها كانت تخبرهم بأن الأزمة مرتبطة بالانقسام.

وأضاف أنها الأسبوع الماضي أبلغتهم بعدم قدرتها على انهاء هذا الملف، وسيتم حل الأزمة بعد تمكين الحكومة من السيطرة على قطاع غزة، على الرغم من أن ملف أسر الشهداء ليس له علاقة بالحكومة لا من قريب ولا من بعيد، حسب ما ابلغتهم الحكومة، وانما القرار مرتبط بمنظمة التحرير والرئيس محمود عباس، وفق قول البراوي.

وأكد أن 1943 عائلة لم تتلقى المخصصات المالية، بينها 32 عائلة فقدت الأب والأم. مشيراً إلى أنه تم صرف مستحقات 170 عائلة منذ عام ونصف بتعليمات من الرئيس.

وأشار إلى أن مخصصات أسر الشهداء لم تقطع عن قطاع غزة، باستثناء أسر شهداء 2014.

من جانبها، وعدت انتصار الوزير رئيس مؤسسة رعاية أسر الشهداء بحل المشكلة، وقالت لـوطن إن 1968 عائلة من شهداء عدوان 2014 لم تتلقى مساعدات.

وقالت الوزير "نبذل كل جهودنا من أجل حل المشكلة، وقد اعددنا كل ملفات الأسر والمعلومات المطلوبة، وتم إجراء دراسات عليها وطلبنا منها فتح حسابات في البنوك، لكن المشكلة مالية".

وأضافت الوزير أن أوضاع هذه الأسر كارثية وصعبة، حيث يوجد فيها أطفال وبعضها بلا معيل.

وأشارت إلى أن المؤسسة تقدم مساعدات مالية 50 ألف أسرة في الداخل والخارج.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء