الاحتلال يفرض طوقا على أهالي مدينة حلحول بالضفة الغربية

الجمعة | 17-11-2017 - 06:37 مساءً

رام الله - وطن للأنباء:  فرض جيش الاحتلال الاسرائيلي طوقا عسكريا شاملا على أهالي مدينة حلحول قرب الخليل بالضفة الغربية وعزز قواته بالمنطقة، بادعاء تنفيذ عملية دهس وطعن عند مفترق الكتلة الاستيطانية "غوش عتصيون، جنوب بيت لحم، اليوم الجمعة.

وبحسب تقارير إسرائيلية، تقرر فرض الطوق الأمني إثر "جلسة تقدير موقف أجراها الجيش"، الاحتلالي ظهر اليوم، الجمعة.

وكان قد أصيب الفتى عز الدين إبراهيم أبو رميشان كرجة ( 17 عاما) من بلدة حلحول، بجروح حرجة، جراء تعرضه لنيران قوات الاحتلال الإسرائيلية، بادعاء تنفيذ عملية دهس وطعن عند مفترق الكتلة الاستيطانية "غوش عتصيون.

وقالت سلطات الاحتلال إن مستوطنين اثنين (35 عاما و70 عاما) أصيبا، جراح أحدهما خطير، وتم نقلهما إلى مستشفى "هداسا عين كارم" و"شعاريه تسيدك"، بعد تقديم الإسعافات الأولية لهما في المكان.

وبحسب المتحدث باسم جيش الاحتلال فإن منفذ عملية الدهس ترجل من المركبة وهو يشهر سكينا، وتقدم باتجاه جنود الاحتلال، وعندها أطلقوا عليه النار.

وجاء أن الشاب الفلسطيني قد أصيب بإصابة حرجة جراء إصابته برصاص الاحتلال.

من جهة أخرى، افاد محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين، كريم عجوة، بأن "الوضع الصحي للفتى المصاب، عزالدين كرجة، خطير وغير مستقر حتى اللحظة.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء