خاص لـ"وطن" بالفيديو .. جهود لصون التراث الشعبي الفلسطيني اللامادي

الإثنين | 27-11-2017 - 05:12 مساءً

رام الله – وطن للأنباء: الدبكة والأغنية الشعبية وتراث التطريز والنخلة، إضافة للعديد من مكونات التراث الفلسطيني شملتها القائمة التمثيلية لعناصر التراث الثقافي اللامادي التي أطلقتها وزارة الثقافة.

الإعلان عن القائمة جاء خلال مؤتمر عقدته وزارة الثقافة بالتزامن بين غزة والضفة الغربية عبر الفيديو كونفرنس، وأطلق فيه مجموعة من الكتب التراثية على رأسها كتاب "التراث والهوية" للباحث في التراث الشعبي د.شريف كناعنة الذي سجل بصمة مهمة في توثيق التراث على مدى السنوات الماضية.

وتأتي هذه القائمة، تنفيذاً لمعاهدة 2003 لصون التراث اللامادي، حيث تبنت الدول الاعضاء في اليونسكو صون التراث الشفهي اللامادي للإنسانية، وقد أعطيت التوجيهات العملية لهذه المعاهدة من قبل اللجنة الدولية الحكومية، مطالبة الدول الاعضاء بإعداد القوائم الوطنية للتراث اللامادي وهي من العناصر التراثية التي لا تكمن في تمظهرها الثقافي بحد ذاته، انما في المعارف والمهارات الفنية التي تنقل عبر العنصر من جيل الى جيل.

وقال وزير الثقافة إيهاب بسيسو لـ"وطن" إن "القائمة هي أولية وتشمل 18 عنصراً للتراث الوطني اللامادي، وستعمل الوزارة على تطويرها مع المؤسسات المعنية، والخبراء والمختصين بهذا المجال، والهدف منها حماية التراث الشعبي الفلسطيني من سرقة الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف أن "القائمة هي انسجام مع هويتنا في المنظمة العالمية للعلوم والثقافة "اليونسكو" التي تلعب دوراً مهماً في حماية التراث المادي واللامادي ".

وأكد بسيسو أن القائمة مهمة لكونها تثبت الحقوق الفلسطينية ببعدها التراثي والشعبي والتي تعتبر جزء أصيل من تكوين الهوية الوطنية الفلسطينية.   

هذا ويعرف التراث الشعبي على أنه كل ما يتداوله عامة الشعب في المعارف والمهارات والقيم الاجتماعية ويشمل اللهجات والحكايات والنكات والأمثال والأغاني الشعبية وغيرها.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء