أسيران يواصلان اضرابهما

الجمعة | 01-12-2017 - 08:33 صباحاً

رام الله- وطن للأنباء: يواصل الاسير المريض علي البرغوثي اضرابه عن الطعام لليوم الرابع على التوالي، احتجاجا على مماطلة عيادة سجن عسقلان في إجراء الفحوصات الطبية اللازمة لوضعه الصحي.

ووفق ممثل الأسرى في عسقلان نصر أبو حميد، فإن البرغوثي بحاجة الى اجراء ثلاثة فحوصات من بينها فحص جهد للقلب وصورة  CT، الا أن عيادة السجن تماطل في إجرائها منذ أكثر من شهرين.

وأوضح ابو حميد لمحامي هيئة الاسرى، أنه لا يمكن تشخيص ومعرفة سبب المشاكل الصحية التي يعاني منها البرغوثي دون اجراء هذه الفحوصات، وفقا لطبيب عيادة سجن "ايشل" قبل نحو شهرين.

وأكد عجوة، أن الاسير علي البرغوثي يعاني من آلام بالصدر والقلب ويشعر بالتعب والإجهاد عند المشي أو الحركة.

يذكر أن الأسير البرغوثي (45 عامًا) من قرية عابود غرب مدينة رام الله، اعتقل منذ أبريل عام 2004، بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى حركة فتح، ويقضي حكمًا بالسجن المؤبد بالإضافة إلى 40 عامًا قضى منه 13 عامًا ولا زال قابعاً في سجن عسقلان.

والى جانبه يواصل الاسير صلاح الخواجا من بلدة نعلين في رام الله، إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم التاسع عشر على التوالي.
وأعلن الخواجا اضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجاً على تجديد الاعتقال الإداري بحقه، قبل موعد الإفراج عنه بيوم واحد.

ويعاني الخواجا ايضا من تدهور على وضعه الصحي، فقد أصبح هزيل البنية ويمشي ببطء شديد، علماً أنه يعاني من الضغط والسكري ومن ضعف في النظر في عينه اليسرى، وكان قد خضع لعملية قسطرة خلال شهر أيلول الماضي.

يذكر أن الأسير الخواجا، من رام الله، وهو معتقل منذ 23 تموز/ يوليو 2017، وأصدرت سلطات الاحتلال بحقه أمر اعتقال إداري لأربعة شهور، وجددته مؤخراً لثلاثة شهور أخرى، وكان قد أمضى 12 عاماً في معتقلات الاحتلال بين محكوميات واعتقالات إدارية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء