روسيا ومصر توقعان وثائق بدء نفاذ عقود بناء محطة نووية

11.12.2017 05:46 PM

وطن للأنباء: وقعت روسيا ومصر، اليوم الاثنين 11 ديسمبر/كانون الأول، في القاهرة وثائق إدخال عقود بناء محطة الضبعة الكهروذرية (محطة نووية لتوليد الكهرباء) حيز التنفيذ.

وجرى التوقيع بحضور الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين، والمصري عبد الفتاح السيسي، ووقع الوثائق عن الجانب الروسي، المدير العام لمجموعة الشركات الحكومية "روس آتوم"، أليكسي ليخاتشوف، وعن الجانب المصري، وزير الكهرباء ومصادر الطاقة المتجددة، محمد شاكر، وفقا لما نقله مراسل "سبوتنيك".

وتوفر هذه الوثائق أساس للشروع بالعمل الفعلي لبناء محطة الضبعة الكهروذرية.

ويأتي توقيع الوثائق، بشأن بناء محطة الضبعة الكهروذرية، ضمن جلسة مباحثات بين الجانب الروسي والمصري، لبحث سبل دفع أطر التعاون الثنائي في المجالات المختلفة، خاصة السياسية، والتجارية، والاقتصادية، وفي مجال الطاقة، فضلا عن التشاور بشأن عدد من القضايا والملفات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، وصل إلى مطار القاهرة الدولي، اليوم، في زيارة رسمية إلى مصر.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير