زعران التلال يعيثون في الارض فسادا

11.01.2018 09:45 PM

رام الله - وطن للأنباء: انفلت عقال المستوطنين في الضفة الغربية، بحماية من جيش الاحتلال، فانطلقوا يعيثون في الارض فسادا، فيقتحمون تلك البلدة او القرية، ويغلقون ذلك الشارع ، ويعتدون على المواطنين، وجيش الاحتلال يوفر لهم الحماية حينا، ويشاركهم حينا اخر، كما حدث في قرية عراق بورين جنوب نابلس حين ارتقى الشهيد علي قادوس برصاص الاحتلال.

وارتقى قادوس شهيدا برصاص جنود الاحتلال في مواجهات اندلعت في قرية عراق بورين عقب تصدي المواطنين لهجوم من مجموعة من المستوطنين على القرية مساء اليوم الخميس.

وشهدت مداخل مدينة نابلس مساء اليوم ، مسيرة لعدد من المستوطنين الذين اغلقوها ، وهم يطالبون قوات الاحتلال باعادة الحواجز على مداخل المدينة، ويقومون بمهاجمة السيارات الفلسطينية.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس لوطن، ان عشرات المستوطنين خرجوا استجابة لدعوات اطلقوها اليوم، وهم يقومون باغلاق العديد من مداخل مدينة نابلس، والشوارع شبه منع تجول بسبب عربدتهم تحت حماية من جنود الاحتلال.

واضاف دغلس ان غالبية مداخل نابلس تشهد تجمهر للمستوطنين ورشق حجارة وعربدة منهم تجاه المركبات الفلسطينية.

في غضون ذلك اكدت مصادر محلية لوطن ان المستوطنين اعتدوا على شابين هما هاني  حامد وعماد  ابو ثابت من قرية بيت دجن أثناء تواجدهم على حاجز بيت فوريك، حيث رشوا الفلفل الحار على وجوههم، فيما اكدت مصادر محلية ان  مستوطنو "جلعاد" اعتدوا مساء اليوم على مواطني بلدة فرعتا شرق قلقيلية، بعد ان  هاجموا القرية من جهتيها والشمالية والشرقية، ما دفع المواطنين للتصدي لهم.

كما إعتدى المستوطنون مساء اليوم على مركبات المواطنين بالقرب من حاجز الحمرا في الاغوار الشمالية، والذين قاموا بتكسير زجاج المركبات بالقرب من حاجز الحمرا في الاغوار الشمالية دون التبليغ عن اي اصابات".

وتشهد محافظات شمال الضفة الغربية بشمل عام، ومحافظة نابلس بشكل خاص، عربدة كبيرة من المستوطنين الذين ينفذون شتى انواع الاعتداءات على المواطنين، منذ وقوع العملية الفدائية  على الطريق الالتفافي قرب قرية صرة والتي قتل بها مستوطن.

واوضح دغلس ان محافظة نابلس تشهد انفلات المستوطنين منذ 6 ايام، حيث شهدت بلدة جالود اعتداء من المستوطنين على منازل القرية منذ اليوم الاول، كما وقعت 4 اعتداءات على قرية مادما، وكذلك على قرية بورين واماتين وجيت حيث جرى تكسير ومهاجمة عشرات المنازل.

واوضح دغلس ان جيش الاحتلال متواطئ مع المستوطنين، فقد اغلق مداخل مادما، وعراق بورين، وصرة، وبيت فوريك ، وبيتا.

واشار دغلس الى ان اعتداءات المستوطنين طالت تكسير 120 سيارة وعشرات الاصابات كان اخرها ارتقاء الشهيد علي قادوس.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير