وزير اسرائيلي: علينا ان نستغل الانقسام بين حماس وفتح ونتحرر من غزة

13.02.2018 07:49 PM

وطن للأنباء-وكالات: استعرض وزير المواصلات والاستخبارات بحكومة الاحتلال، "يسرائيل كاتس" خلال ما يسمى بــ "مؤتمر القدس 15"  الخطوط العريضة لخطته السياسية المتعلقة بالاستيطان في الضفة الغربية والقدس  وما يتعلق بقطاع غزة.

وقال كاتس: " علينا ان نمضي لإقرار قانون فرض السيادة الاسرائيلية على كل مدينة القدس،  فهذا قانون صهيوني وقانون تاريخي  سيزيد من حدود مدينة القدس  لتصل الحدود لمنطقة غوش عتصيون قرب بيت لحم، وضم مستوطنات معاليه ادوميم وافرات وبيتار عيليت وجفعات زئيف  لكتن جزء من القدس الكبرى".

و نقل موقع المستوطنين الاخباري العبري عن كاتس قوله: "يجب علينا تقوية البناء الاستيطاني في الضفة الغربية، لتكون مستوطنات في الضفة الغربية في المستقبل تحت سيادة اسرائيل".

وأضاف: " لقد تعهدت بأنه في اطار التطوير خلال الخمس سنوات المقبلة بأن يتم توسيع البنى التحتية للمستوطنات  في الضفة الغربية/  وها نحن الآن نعبد طريق التفافي يربط مستوطنات بمدن داخل اسرائيل وهي كفار سابا  وهرتسليا، كما نعمل الان على شق طرق التفافية اخرى داخل الضفة الغربية لتعزيز الاستيطان".

كما دعا كاتس للتخلص من مسؤولية "اسرائيل" عن قطاع غزة قائلاً: "خطتي تدعو لفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، و ستقلص الخطة حجم المشكلة  وستعفي اسرائيل من مسؤوليتها عن قطاع غزة، وسيكون دورنا حيال قطاع غزة فقط للردع ومنع وقوع عمليات تنطلق من القطاع"، كما قال.

وأضاف: " علينا ان نستغل الانقسام بين فتح وحماس ونتخلص من غزة قبل فوات الأوان، و يجب ان نمنح غزة ميناء  ومطار في الجزيرة الصناعية التي اقترحت انشائها  امام شواطئ قطاع غزة  لنتحرر من كل المسؤولية الملاقاة على اكتافنا بسبب قطاع غزة".

وقال: " هيا نتحرر كليا من قطاع غزة  فجميع الحلول الأخرى ستجعلنا مرتبطين بالقطاع".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير