المقاصد: نجاح عملية جراحية نوعية لترميم الأغشية الدماغية لطفل

20.03.2018 02:38 PM

رام الله- وطن: نجح طاقم مركز جراحة الأعصاب في مستشفى المقاصد الخيرية الإسلامية بقيادة د. أسعد دراويش، بإجراء عملية جراحية نوعية؛ لطفل يبلغ من العمر 3 أشهر، إثر تعرض عظام الجمجمة للتهتك، إضافة إلى تهتك أغشية الدماغ وتجمع السائل الدماغي تحت الجلد.

وأكد د. دراويش اختصاصي جراحة الدماغ والأعصاب والعمود الفقري في بيان صدر عن المستشفى، اليوم الثلاثاء، أن تهتك الأغشية الدماغية كان سببه استخدام جهاز المحجم (الشفط) أثناء الولادة التي جرت في إحدى المستشفيات قبل أن يتم نقل الطفل إلى المقاصد، ولم تظهر صور فحص الألتراساوند أي علامات تشوه خلقية في رأس الجنين أثناء فترة الحمل.

وقال إن هذه الحالة تعد نادرة في المستشفيات الفلسطينية والمنطقة، لكنها قد تنجم عن مضاعفات نادرة تحدث ما بعد الولادة، مشيرا إلى أن التدخل الجراحي جرى بدقة ونجاح عاليين، وأن العملية نجحت بفضل الله في إنقاذ حياة الطفل، حيث تشكل هذه الحالة خطرا كبيرا على حياة المريض، لا سيما مع ازدياد تجمع السائل الدماغي في الرأس.

وأضاف ان علاج الطفل جرى على مرحلتين بعد عمل صورة طبقية للرأس؛ حيث تم في المرحلة الأولى إفراغ السائل الدماغي المتجمع تحت أغشية الدماغ وذلك عن طريق وضع أنبوب خارجي مؤقت، ومن ثم جرى في المرحلة الثانية إزالة أنبوب تصريف السائل وعمل ترميم للأغشية الدماغية، فيما لم يتم اللجوء إلى تركيب أنبوب أو (شنت) داخلي لتصريف السائل الدماغي.

بدورها، أوضحت والدة الطفل أن طفلها بدأ يعاني من عدة أعراض مباشرة بعد الولادة، حيث ظهرت عليه علامات تشبه التشنجات وذلك بعد يومين من ميلاده، فيما أصبح حجم رأسه يأخذ بالازدياد، مثمنة جهود الطبيب دراويش في إنقاذ حياة طفلها بعد التشخيص الصحيح لحالته، ومتابعته المستمرة لحالة طفلها بعد إجراء العملية الجراحية، مضيفة ان طفلها الآن في حالة صحية مستقرة بعد العملية التي تكللت بالنجاح.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير