رصيف وطن

11.10.2016

الاحتلال والحصار.. جدارية وسط رام الله تحمل هموم المواطن

رام الله- وطن للأنباء- ابراهيم عنقاوي: من مشهد لمنزل مدمر وسط رام الله إلى جدارية كبيرة جاذبة للأنظار. أنهى الفنانان ...
08.10.2016

الام والابنة على مقعد جامعي

رام الله- وطن للأنباء- رولا حسنين: الحياة مراحل، وكلما انتهيت من مرحلة تدخل في أخرى لتستمر الحياة على نهج شبه ...
05.10.2016

نِذر الحاج عابد ... حفنة تراب استنشقها بعد 45 عاما

رام الله - وطن للأنباء: تحت شجرة قرب عين ماء عين الساكوت، يجلس الحاج عابد محمود 68 عاما، وامامه 4 ...
02.10.2016

موسم قطاف الزيتون بتوقيت الاحتلال.. كبارًا وصغارًا لقطف الذهب الأخضر

رام الله- وطن للأنباء- مي زيادة: مع انبلاج الصباح وانكشاف أولى خيوط الشمس الذهبية يكون المزارع رمزي زيادة قد وصل ...
22.09.2016

"أم سليمان".. أول مزرعة عضوية في فلسطين، بلدي يا خيار

وطن للأنباء- إبراهيم عنقاوي: على بعد مرمى حجر من مستوطنة "كريات سيفر"، يستعد مهاب  العلمي بالتحضير لزرعة أنواع من الخضراوات ...
21.09.2016

نكبة فاطمة "أول غربة وأول فرقة" 70 عاماً من التشتت

رام الله- وطن للأنباء- رولا حسنين: حدثنا التاريخ عن ارقام واحصائيات عن النكبة، ولم يحدثنا عن قصص فردية انسانية عاشها ...
12.09.2016

سبسطية في رصيف وطن: ميدالية أبو فارس شاهدة بين الركام

وطن للأنباء- إبراهيم عنقاوي: يبحث "أبو فارس" عن بقايا تحف وخزف ضاعت وتحطمت مع ركام محله الذي هدمته الجرافات الإسرائيلية ...
10.09.2016

قهوة ابو محمد بنكهة عين حوض على رصيف وطن

رام الله - وطن للأنباء-أحمد ملحم:منذ 60 عاما، حسين عبد الحميد ابو الهيجا البالغ من العمر 80 عاما يبيع القهوة ...
06.09.2016

سبسطية في رصيف وطن: "بازيليكا" مهدد بالهدم

نابلس- وطن للأنباء- ابراهيم عنقاوي: استوحى المواطن فاخر مخيمر، اسم مطعمه لدى انشاءه ، من ساحة اـ"بازيليكا" التي تتوسط آثار  ...
05.09.2016

سبسطية في رصيف وطن:6 طاولات و15 كرسياً في "القلعة"

تفوح آثار بلدة سبسطية، شمال الضفة الغربية، بعبق التاريخ، وحكايات الغزاة والعابرين ممن انصهروا في فلسطين  وانصهروا في بوتقة شعبها.. ...
05.09.2016

"صحن سلطة بلدي على رصيف وطن"

رام الله- وطن للأنباء- رولا حسنين: أصغرهن عمراً، ولا أبالغ إن قلت أكثرهن بسمة، تجلس أم شاكر (48 عاماً) على ...
03.09.2016

"سلة عنب على رصيف وطن"

رام الله- وطن للأنباء- رولا حسنين: ما إن شاهدت أم علي الكاميرا حتى أشاحت بوجهها، وأدارت ظهرها، لعدم رغبتها في التقاط صور ...
تصميم وتطوير