رصيف وطن

06.11.2016

في حضرة سبسطية "المبجلة" .. حضر التاريخ برواياته الشعبية وغاب المسؤولون

رام الله - وطن للأنباء: لا يمكنك الدخول الى قرية سبسطية شمال غرب مدينة نابلس، الا وتُذكر امامك احدى اهم الروايات ...
05.11.2016

يا مجلس الوزراء، سبسطية تدعوكم لعقد جلسة يتيمة بين الأثار

رام الله - وطن للأنباء: تعد بلدة سبسيطة شمال غرب مدينة نابلس، من ابرز المدن والمواقع الاثرية في فلسطين، لما ...
04.11.2016

فارس.. انتظرته أمه 5 دقائق فغاب 21 يوماً ولا يزال

رام الله- وطن للأنباء- رولا حسنين: "فارس العين التي أرى بها الحياة" لم تكن تعرف ايمان البايض والدة الطفل الجريح ...
02.11.2016

"مسخّن" على طبق مطرّز

جمانة حسن مقدسية تشارك في برنامج (Top Chef) بنسخته العربية رام الله- وطن للأنباء- مي زيادة: من رغيف الفلافل الى صحن ...
29.10.2016

"الدوايمة".. المجزرة التي بقيت طي الكتمان 50 عامًا

رام الله-وطن للأنباء- مي زيادة: كانت الحرب قد انتهت، وانسحب الجيش المصري من المنطقة ، وهدأت البنادق، غير ان النار ...
27.10.2016

"اكرام المعلم دفنه"

الخليل- وطن للأنباء- رولا حسنين:  الموت يا صديقي لا يعطي أحدنا موعد قدومه، بغتة يأتي فتُقلب حياتنا رأساً على عقب، ...
25.10.2016

حين كانت اريحا تطحن السكر ... الطواحين المهجورة التي لم تعد تدور

رام الله - وطن للأنباء: في منتصف الطريق الرابطة بين تل السلطان وجبل قرنطل في مدينة اريحا، وعلى جهة اليمين ...
23.10.2016

طائرة حسن سلامة التي كانت تحمل بذرة الثورة وهبطت في وادي القلط

رام الله - وطن للأنباء: ربما لو قدر لك ان تسير انت والتاريخ في هذه البلاد، لادركت انه في كل ...
22.10.2016

مُنع من السفر فأكتشف البلاد

رام الله - وطن للأنباء: كان يبدو مثل اولئك الرحالة، او متسلقي الجبال الذين نشاهدهم عبر شاشات التلفزيون، وهم يجوبون ...
22.10.2016

رنيم الصفدي .. فلسطينية تطوّع الحديد

رام الله- وطن للأنباء- مي زيادة: كان عدد من الرجال والاطفال والنساء يتجمعون امام ورشة في بلدة عوريف، جنوب نابلس ...
20.10.2016

هو وصديقته وثالثهما كلبهما

كيف يستمتع الاجانب بجمال بلادنا ونحن غائبون رام الله - وطن للأنباء - كتب احمد ملحم: هذه البلاد، بقدر ما ...
19.10.2016

العقرباوي .. جامع الحكايات وذاكرة الاماكن على رصيف وطن

رام الله - وطن للأنباء: يكاد يحفظ البلاد عن ظهر قلب، وهو يردد جملته ان هذه البلاد يملكها من يتجول ...
تصميم وتطوير