حلمي الاعرج : اضراب الاسرى في 17 من الشهر الجاري الاخطر في تاريخ الحركة الاسيرة

السبت | 15-04-2017 - 03:18 مساءً

رام الله – وطن للانباء – فارس المالكي : اكد مدير مركز الدفاع عن الحريات " حريات " حلمي الاعرج ان اضراب الاسرى في السابع عشر من الشهر الجاري هو معركة مصيرية ويعتبر الاهم والاخطر في تاريخ الحركة الاسيرة الفلسطينية لانه يأتي بعد سنوات على غياب الاضرابات الجماعية وثانيا يأتي بعد التصريحات الاسرائيلية السياسية العنصرية التي توصّل رسائل تهديد للاسرى بعدم الاستجابة لمطالبهم وتأتي كذلك بعد ان خاض الاسرى والمعتقلون الاداريون اضرابات طويلة المدى وهي الاطول في التاريخ وبالتالي يراهن الاحتلال على اطالة امد الاضراب من اجل اجهاضه وعدم تحقيق اهدافه .


كما اكد الاعرج خلال مشاركته في برنامج فلسطين هذا الاسبوع الذي ينتجه تلفزيون وطن ويقدمه الاعلامي فارس المالكي ان اضراب الاسرى الجماعي المنوي تنفيذه في السابع عشر من الشهر الجاري جاء من اجل المطالبة بتلبية احتياجات الاسرى المكفولة بالقوانين والاعراف الدولية بالاضافة الى تحسين شروط اعتقالهم من حيث الحق بالصحة والتعليم ووقف سياسة العزل الانفرادي والسماع بزيارات عائلات الاسرى .


كما اشار الاعرج ان اسرائيل تخشى الاضراب كونه يفضح وجهها الحقيقي امام العالم بادعائها انها واحة الديمقراطية في المنطقة وتحترم القانون وحقوق الانسان وفي الحقيقي هي ابعد ما يكون عن هذه الامور ، كما ان الاضراب يظهر ان قضية الاسرى باعتبارها قضية سياسية وطنية بامتياز وتعكس الحالة النضالية للشعب الفلسطيني وحقه في الحرية والاستقلال ولذلك اسرائيل تسعى دوما لقطع الطريق امام هذه الاضرابات ومحاولة كسرها بوسائل مختلفة .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء