عائلة ينخرها الفقر والمرض تناشد أهل الخير لمساعدتها

الأحد | 06-08-2017 - 05:02 مساءً

رام الله- وطن للأنباء- وفاء عاروري: كل قسوة الحياة التي عاشتها عائلة العم نايف مسلم في كفة، وان تشرب العائلة من مياه المواشي في كفة أخرى، خزانا ماء ملوثان هما مصدر الماء الوحيد للعائلة، منذ سنوات طويلة، هذه ليست نهائية القصة بل بدايتها، فكل فرد من أفراد العائلة له قصة.

وطن زارت خيمة العم نايف مسلم، وتحدثت معه عن معاناته وعائلته، فقال: منذ خمس سنوات قطع الاطباء ساقي، التي تأكلت فيها الخلايا بعد اصابتي بمرض السكري.

العم مسلم خسر ساقه، وخسرت العائلة معها معيلها الوحيد، فبعد ان كان يعيش بنعيم منذ عشرات السنوات، لم يعد قادرا على تلبيه احتياجات اسرته الاساسية.
يقول العم نايف لـ وطن: انه لا يستطيع التنقل في البيت الا من خليل عربة، ويتناول العديد من الادوية المكلفة.

ورغم ان العائلة مكونة من ابنتين وابنين، الا انها تعتمد في معيشتها كليا على ما تلتقطه الابنتان من فتات الخبز، حيث احد الابناء مصابا بالسحايا، وكلف علاجه العائلة عشرات الاف الشواقل، والابن الاخر لديه مشكلة عقلية، ولا تملك العائلة ثمن علاجه.

وأكد زوجة نايف مسلم لـ وطن انها تعاني هي الأخرى من الضغط والسكري ومرض في الغدة يضغط على صدرها، وهي بحاجة لعملية ولكن لا تملك ثمنها.
وقالت الابنة، أمينة مسلم، لـ وطن: انها تعيل اسرتها من خلال رعايتها بعض المواشي لأحد رجال القرية، حيث يعطيها مبلغ مالي بسيط كل فترة، ولكن هذا لا يكفي عائلة لديها 4 مرضى.

وتناشد العائلة عبر وطن كل الجهات المختصة بأن توفر لها العلاج، والماء والكهرباء، ومسكن صحي يتناسب مع عائلة معظم افرادها مرضى، كما يناشدون اصحاب الخير بأن يوفروا لهم مصدر رزق  ثابت يعتاشون منه حياة كريمة.

يذكر ان العائلة تقطن منذ اثنين وعشرين عاما على أطراف قرية دير بزيع غربي رام الله، ويطالب صاحب الارض بين الفينة والاخرى بأرضه التي تعيش العائلة عليها، حيث لا مأوى آخر لها الا هذه الارض.

لمن يرغب بالمساعدة التواصل معنا على الرقم التالي: 2980053

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء