عمر عسّاف : عقد المجلس الوطني الان هدفه تصفية الحسابات وتعزيز الانقسام الداخلي

السبت | 12-08-2017 - 04:08 مساءً

رام الله – وطن للانباء – فارس المالكي : اكد الكاتب والمحلل السياسي عمر عسّاف ان هدف المجلس الوطني كاستحقاق وطني للوحدة يسقط في حال انعقاده الان ودون مشاركة كل القوى وبالتالي سيعزز مثل هذا المجلس الانقسام وايضا يسير بالفلسطينيين نحو الانفصال ، وثانيا عقد المجلس بهذا الشكل هو لن يكون بمستوى التحديات التي تواجه شبعنا وسيكون فقط مجلسا شكليا هدفه فقط تصفية بعض الحسابات بمعنى اسقاط عضوية فلان واضافة عضوية فلان لصالح تكربيس النهج الذي يسير به الرئيس محمود عباس .


كما اكد عساف خلال مشاركته في برنامج فلسطين هذا الاسبوع الذي ينتجه تلفزيون وطن ويقدّمه الاعلامي فارس المالكي ان انعقاد المجلس الوطني واعادة بناء منظمة التحرير الفلسطينية هو استحقاق وطني في هذه المرحلة ، ولكن ما جرى قبل عام حينما حاول الرئيس محمود عباس وفريقه ان يعقدوا المجلس الوطني في رام الله ودون مشاركة الاخرين لكنهم تراجعوا بعض موقفٍ شعبي وفصائلي رافضٍ لذلك .


اما اليوم فاعتقد نعم هناك استحقاق وطني لعقد المجلس لكن بأية آلية وكيف ولماذا ، وبالتالي في السياق وما قام به المقدسيون في افشال مخطط نتنياهو في القدس وفي ظل التحديات الكبيرة التي تعصف بالقضية الفلسطينية هذا امر يتطلب عقد جلسة للمجلس الوطني الفلسطيني وايضا بالية استكمال ما جرى في بيروت اي بعمل اللجنة التحضيرية التي تشارك فيها كل القوى في بيروت بهذه الالية ومشاركة كل القوى سواء كانت داخل المنظمة او خارجها بما فيها حماس والجهاد والقيادة العامة والصاعة اعتقد هذا استحقاق وطني ينبغي ان نسير فيه ، الى جانب ينبغي ان يراجع المجلس الوطني السياسات التي لازال الفلسطينيون يسيرون بها منذا اكثر من ربع قرن .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء