عمر عساف : الضوء الاخضر الامريكي لتحريك ملف المصالحة يثير الريبة والخوف !!

الخميس | 28-09-2017 - 02:17 مساءً

رام الله – وطن للانباء : اكد الكاتب والمحلل السياسي عمر عساف ان اعطاء الادارة الامريكية واسرائيل الضوء الاخضر كما يشاع من اجل انجاح جهود المصالحة الوطنية يثير الريبة والخوف ، لان توجه الطرفان " امريكا واسرائيل "  نحو ان يكون هناك ضوء اخضر يعني انه يُراد احتواء الحالة الفلسطينية " حماس وفتح " ومن جانب اخر ان يشكل هذا الاحتواء تمهيدا لتمرير مشروع الحل الاقليمي وهو مشروع يستجيب لما اعلن عنه ترامب بانه يسعى لحكم فلسطيني ذاتي وان يضمن اتفاقية عربية واقليمية يكون الجانب الفلسطيني فيها الخاسر الاكبر .


كما اكد عساف خلال مشاركته في برنامج فلسطين هذا الاسبوع الذي ينتجه تلفزيون وطن ويقدّمه الاعلامي فارس المالكي ان الظروف التي يمر بها ملف المصالحة هذه المرة تختلف عن المرات السابقة في ظل المتغيرات المحلية والاقليمية والدولية لان هناك عوامل جديد جديدة في الموضوع هناك نوع من الوصول الى الطريق المسدود في الملف السياسي وهو ما عكسه خطاب الرئيس محمود عباس الاخير في الجمعية العمومية التابعة للامم المتحدة وبالتالي هذا عنصر مهم والعنصر الاخر التوجه الجديد لتشكيل قيادة حماس بعد مؤتمرها الاخير وواضح ان هذا التشكيل اقل تأثرا بالعوامل الخارجية وبالتالي قد يشكل ذلك فرصة جديدة لنجاج جهود المصالحة ، والعامل الاخر الجديد هو مصر التي تلقي بثقلها خلف عملية المصالحة وهذا الى حد ما اكثر جدية من المرات السابقة التي كانت فيها مصر تستضيف جلسات المصالحة اما اليوم فمصر تعتبر نفسها شريكا في ملف المصالحة ، والعنصر الاخير هو الحديث عن الحل الاقليمي والذي ستكون القضية الفلسطينية جزءا منه الى جانب قضية محمد دحلان والذي لازال لاعبا في الساحة المحلية .


كما اكد عساف ان المحك الحقيقي لنجاح جهود المصالحة اولا ان تمارس حكومة الوفاق الوطني دورها بشكل جاد في قطاع غزة مقابل ان تتراجع هذه الحكومة عن كل القرارات التي اتخذت مؤخرا بحق القطاع وموظفيها ، الى جانب تفعيل لحنة الوفاق التي انبثقت عن حوارات بيروت وهو قرار بيد الرئيس محمود عباس .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء