تيسير الزبري : نقاش ملف الامن في هذه المرحلة يضع العصي في عجلة المصالحة

الخميس | 09-11-2017 - 02:58 مساءً

رام الله – وطن للانباء – فارس المالكي : اكد عضو سكرتاريا وطنيون لانهاء الانقسام تيسير الزبري ان نقاش الملف الامني الان في اطارلخطوات المصالحة هو كمن يضع العراقيل او العصي في عجلة انهاء الانقسام وان الظروف الان ليس من الواقعية ان يتم فيها نقاش ملف الامن وسلاح المقاومة بخاصة وان هذا الملف كان قد تم التطرق له خلال اتفاق القاهرة عام 2011 باعتبار هذا الملف يجب ان يحل وفق عدة معطيات لها علاقة بوحدة القوى ومتى يستخدم السلاح ومتى لا يستخدم بمعنى اخر انه لايجوز لاحد ان ينفرد بقرار الحرب كما انه لا يجو لاحد آخر ان ينفرد بقرار السلم والمفاوضات .


كما اكد الزبري خلال مشاركته في برنامج فلسطين هذا الاسبوع الذي ينتجه تلفزيون وطن ويقدّمه الاعلامي فارس المالكي انه جرى تسرع في استلام المعابر الخاصة بقطاع غزة في ظل عدم الوضوح في من يستلمها وكيفية استلامها ، حيث انتشرت الكثير من الروايات بأن ما حدث عشية استلام المعابر كان مأساوي ، وبالتالي كان يجب على الحكومة ان تهيئ نفسها جيدا قبل ان تستلم المعابر وهي التي لم تستلم المعابر بالطريقة السليمة التي كانت من المفترض ان تتم ، وهذا الامر يدل على حالة من التخبط وتسرع وبحث عن فلاشات اعلامية .


كما اشار عضو سكرتاريا وطنيون لانهاء الانقسام الى وجود حالة من الاحباط وسط الشارع الغزي بعدم سير عملية المصالحة بشكل متسارع وواضح ، ومؤكدا في ذات السياق ان استمرار الحديث عن ضرورة تمكين عمل الحكومة في غزة وربط ذلك بالسيطرة الامنية وضبط سلاح المقاومة كل ذلك من شأنه ان يسمم الاجواء ويزيد من فرص نجاح طي صفحة الانقسام المستمرة منذ اكثر من عشرة اعوام .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء