فلسطين2030..رؤيا مستقبلية

الأربعاء | 11-01-2017 - 12:29 مساءً

رام الله- وطن للأنباء- جهادقاسم: "كيفيةُ تطبيق وتحقيق اهداف التنمية المستدامة في فلسطين"  كان الهدفَ الابرز في المؤتمر الذي نظمه مرصد السياسات الاجتماعية والاقتصادية "المرصد"، في مدينة رام الله، والذي جاء تحت عنوان فلسطين 2030 رؤيا مستقبلية.

وقالت منسقة المؤتمر عن "المرصد" نور سليم ان هذا المؤتمر جاء لمعرفة امكانية تحقيق اهداف التنمية المستدامة في ظل الواقع الفلسطيني، وفي ظل مضايقات الاحتلال.

وفي نفس السياق قال المستشار السياسي لبرنامج الامم المتحدة الإنمائي سفيان مشعشع، إنه يوجد محددات تمنع التقدم لخطوة للأمام بسبب وجود بعض العراقيل المتمثلة في عدم السيطرة على منطقة "ج"، ووجود حواجز الاحتلال اضافة الى سيطرة الاحتلال على التجارة الخارجية والحدود.

ووسط هذه التحديات التي تقف امام التنمية المستدامة في فلسطين، قال وزير العمل مأمون ابو شهلا ان الحل الذي يجب ان يكون لتحقيق التنمية المستديمة ومحاربة البطالة هو تشجيع المشاريع الانتاجية الصغيرة.

واضاف ابو شهلا لوطن للأنباء اننا لا نستطيع اعطاء الوظائف للعاطلين عن العمل حيث يوجد ما يقارب 400 الف عاطل عن العمل في الاراضي الفلسطينية ، بسبب وجود ترهل وظيفي في القطاع الحكومي، بالاضافة الى ضعف القطاع الخاص.

من جهته قال المحلل الاقتصادي نصر عبد الكريم ان المطلوب الان هو تمكين الناس حتى يصمدون في ظل المعيقات الموجودة، بالاضافة الى توزيع عادل للموارد بشكل عادل.

وقد اعلن في المؤتمر انطلاق الائتلاف الفلسطيني للحقوق الاقتصادية والاجتماعية لتحقيق اهداف التنمية المستدامة ويضم مختلف فئات المجتمع.

وسلط المؤتمر الضوء ايضا على مجموعة من الملفات الهامة "كالبطالة والعامل الديمغرافي وموزانة الحكومة"، ودور مؤسسات المجتمع المدني في عملية التنمية، بالاضافة للتحديات التي يمر بها قطاع غزة في ظل استمرار اسرائيل في فرض حصارها منذ اكثر من عشر سنوات.
 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء