بعد 12 ابناً.. التسعيني محمود العدم يرزق بتمارا

الإثنين | 06-02-2017 - 07:42 مساءً

وطن للأنباء: رزق المسن الفلسطيني الحاج محمود العدم "أبو أحمد" (92 عاماً) من بلدة بيت أولا شمال الخليل بطفلته "تمارا" قبل أيام، من زوجته عبير العدم البالغة من العمر (42 عاماً)، التي تعاني من الصمم والبكم.

"تمارا" هي الطفلة الأولى للزوجين بعد مضي ست سنوات على زواجهما.

وقال الحاج أبو أحمد لـ وطن للأنباء، إن له سبع بنات "إضافة إلى تمارا" وخمسة أولاد، وجميعهم متزوجين، ويتجاوز عدد أحفاده 135 حفيداً، مضيفاً : لم أتوقع أن أرزق بطفلة بعد هذا العمر، ولكنها هي مشيئة الله، وأنا سعيد جدا بهذه المولودة، وأتمنى أن يرزقني بمولود آخر ذكر.

وقالت ابنته هدى التي تبلغ من العمر خمسة وستين عاما لـ وطن للأنباء: نحن سعيدون جدا ومسرورون بما قسمه الله لنا، وأدعو الله أن يرزق زوجة أبي بطفل ذكر يلعب مع شقيقته تمارا، كون جميع أخوتها متزوجين ومتقدمين في العمر.

وعمل الحاج العدم لمدة 27 عاماً في بلدية بيت لحم، وفقد قدرته على السمع بعد اعتداء جنود الاحتلال عليه إبان الانتفاضة الأولى، وأقلع عن التدخين بعد 33 عاماً من الإدمان عليه.

ويمتلك الحاج العدم ذاكرة قوية، ويعتمد في طعامه على زيت الزيتون البلدي والدبس والسمن والبيض البلدي بشكل دائم، ويقوم في ساعات الليل المتأخرة لتناول الفواكه حينما يشعر بالجوع.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء