31 مليار دولار خسائر الاحتلال خلال عام نتيجة حملات المقاطعة

السبت | 11-02-2017 - 03:53 مساءً

وطن للأنباء- أمجد حسين: شارك المئات من قيادات و اعضاء ومؤازري حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية اليوم السبت، في رام الله، في مظاهرة نظمتها الحركة ضد قانون اللصوصية ما يسمى بقانون "التسوية"، وللدعوة لمقاطعة المنتجات الاسرائيلية وفرض عقوبات على حكومة الاحتلال، بمناسبة اسبوع ضد "الابرتهايد".

وكان في مقدمة المسيرة قيادات المبادرة الوطنية والامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، الدكتور مصطفى البرغوثي، الذي قال في كلمة له، ان "هذه المسيرة هي للتأكيد بأن الشعب الفلسطيني بأسره سيقاوم قانون اللصوصية الذي أقره الكنيست الاسرائيلي والذي يهدف لسرقة الاراضي الفلسطينية ولنعلن انطلاق المرحلة السادسة لحملة بادر لمقاطعة المنتجات الاسرائيلية".

واضاف البرغوثي، ان مواجهة اسرائيل يجب ان تكون بالمقاطعة والمقاومة وفرض العقوبات، وتطبيق كافة قرارات المجلس المركزي بما فيها وقف التنسيق الامني. مؤكداً أن خسائر الاحتلال نتيجة لحملات المقاطعة بلغت 31 مليار دولار خلال عام واحد.

وقال  البرغوثي، "اكراما لشهداء شعبنا و تضحيات اسرانا و أسيراتنا فان من واجب جميع ابناء الشعب الفلسطيني الانضمام والانخراط في المقاومة الشعبية ضد الاستيطان والجدار، ومقاطعة المنتجات الاسرائيلية، وتحقيق اوسع مشاركة ضد نظام الابارتهايد الاسرائيلي".

وردد المشاركون في المسيره هتافات ضد قانون اللصوصية الاسرائيلي، ودعوا الى الوحدة الوطنية و المشاركة الواسعة في مقاطعة  البضائع الاسرائيلية و الكفاح ضد الاستيطان والجدار ، داعيين الى الوحدة الوطنية والمقاومة والمقاطعة.

و قال الناشط الشبابي أحمد بدوان ان مئات الشباب والشابات من مختلف مناطق فلسطين اطلقوا حملة بادر السادسة لمقاطعة البضائع الاسرائيلية. مؤكدا أنه من المعيب الاستمرار في شراء بضائع الاحتلال الذي يسرق ارضنا ويضطهد شعبنا.

ورفع المشاركون الليافطات والاعلام الفلسطينية ورايات حركة المبادرة وشعارات منددة بالاستيطان وبالاحتلال.

و تمثل مسيرة المبادرة أولى النشاطات الجماهيرية لمقاومة قانون اللصوصية وتشريع الاستيطان بهدف اسقاطه.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء