هل ستبقى ريما خلف الوحيدة في مواجهة العنصرية ؟

الأحد | 19-03-2017 - 06:34 مساءً

وطن للأنباء: قدمت رئيسة لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الإسكوا)، ريما خلف إستقالتها من منصبها، على خلفية تقرير حول عنصرية اسرائيل أعده خبيران اجنبيان.

يبين التقرير أن إسرائيل تطبق نظام الفصل والتمييز العنصري "الابرتهايد" ضد الشعب الفلسطيني، ويقوم على أساس التمييز العنصري اتجاه الشعب الفلسطيني وحقوقه السياسية والاقتصادية والاجتماعية ، وعلى قمع الفلسطينيين أينما وجدوا سواء في أراضي ال48 والضفة الغربية بما فيها القدس وقطاع غزة.

ونجحت الضغوط الامريكية والاسرائيلية على دفع الامين العام للامم المتحدة للأمر بسحب التقرير، ما دفع ريما خلف للاستقالة من منصبها.

ردود فعل فلسطينية رافقت سحب التقرير، أبرزها قيام الرئيس محمود عباس بمنح ريما خلف أعلى وسام فلسطيني تكريماً لها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء