35 شهيداً داخل باحات الاقصى

السبت | 15-07-2017 - 03:58 مساءً

وطن للأنباء- أمجد حسين: لم تكن المرة الاولى التي يطلق الاحتلال النار فيها في باحات الاقصى، فمنذ الاحتلال عام 1967 شهد الاقصى اعمالا دموية من المستوطنين وعساكر الاحتلال، وبتاريخ 21 8 1969 أحرق مستوطن متطرف منبر صلاح الدين في المسجد الاقصى.

وبتاريخ 11/4/1982  قام احد جنود الاحتلال باقتحام المسجد الاقصى اثناء الصلاة، وأطلق النار بشكل عشوائي وقتل اثنين من المصلين.

كما حاول متطرفون يهود بتاريخ 8/10/1990 وضع حجر الاساس للهيكل المزعوم، في ساحة المسجد الاقصى وتصدى لهم المواطنون ففتح المحتلون النار وقتلوا 21 مواطنا.

وبتاريخ 28/9/2000 قام أرئيل شارون بزيارة المسجد الاقصى، بحماية جنود الاحتلال، واعتبر الفلسطينيون ذلك تدنيسا لساحة المسجد الاقصى، وفي اليوم التالي اندلعت اشتباكات قتل الاحتلال خلالها، 9 فلسطينيين في ساحة المسجد الاقصى.

وعلى مدار السنوات التالية لذلك اصيب المئات من المواطنين برصاص الاحتلال في الاقصى.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء