العواوده لـوطن.. لهذه الأسباب ارفض تسلم جثة ابنتي نيفين

الإثنين | 17-07-2017 - 07:11 مساءً

الخليل- وطن للأنباء- ساري جردات: تحولت قضية الشابة المهندسة نيفين عواودة (36 عامًا) من دورا جنوب الخليل، التي عُثر على جثتها أمس الأحد، أسفل شقة سكنية في بيرزيت شمال رام الله إلى قضية رأي عام، خاصة بعد الحديث عن شبهات حول مقتلها.

وطن قابلت ياسر عواودة والد الفتاة، الذي نفى بدوره أن تكون ابنته تعاني من أي مرض نفسي أو عصبي. مؤكداً أنها كانت تتمتع بصحة نفسية جيدة.

وأكد أن جهات (رفض تسميتها) طلبت منه عرضها على طبيب نفسي بادعاء أنها تعرضت للإصابة بمرض نفسي، لكنها رفض طلبهم، وفق قوله.

وأعلن رفضه تسلم جثمان ابنته من قبل معهد الطب العدلي في جامعة القدس، قبل إجراء عملية التشريح لها في معهد الطب الشرعي الإسرائيلي "أبو كبير"، معللا ذلك بعدم وثوقه في حيادية التشريح الفلسطيني.

وأكد العواودة رفضه اعتماد التقرير الصادر من معهد الطب العدلي الفلسطيني الذي ذكر بشكل أولي أن نيفين سقطت من علو دون أن يوضح مزيد من التفاصيل.

وبيّن والدها أن خلافه مع ابنته كان بسبب اعتراضه على أسلوبها في الاتهام ومهاجمة الأشخاص متبعة شعار "كل من ليس معي فهو ضدي"، على حد قوله.

وعن قضية شبهات الاختلاس المالي في المدرسة التي كانت تعمل بها، أكد والدها أن القضية تخص مبلغ مالي بسيط، ووفق ما جراء في تقرير هيئة مكافحة الفساد فإن القضية تعتبر تسيباً في المال ولا ترتقي لقضية فساد.

وذكر والدها أن خلافها مع شقيقتها نانسي نجم بسبب رفض نانسي الامتثال لرأيها فيما يتعلق بالقضية المالية التي أخذت كل تفكيرها ووقتها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء