ذوو الاعاقة: اعتصامنا بداية لسلسة من الاحتجاجات لتحصيل حقوقنا

الثلاثاء | 14-11-2017 - 04:22 مساءً

وطن للانباء- وفاء عاروري: نحو عقدين من الزمن مر على اقرار قانون حقوق ذوي الاعاقة، الذي كفل لهذه الفئة من المجمتع كامل حقوقها، بما فيها تقديم الرعاية الصحية المجانية، لكن وحتى يومنا هذا لم يطبق القانون بما يحفظ كرامة ذوي الاعاقة، الأمر الذي دعى الى اعتصام نظمه الاتحاد العام لذوي الاعاقة امام مقر مجلس الوزراء في رام الله.

وقال زياد عمرو، احد نشطاء حركة حقوق المعاقين لـ وطن، ان الاتحاد العام لذوي الاعاقة وهو مكون من عدد من المؤسسات التي ترعى حقوق هذه الفئة، يسعى من خلال هذا الاعتصام الى ايصال رسالة الى كل المسؤولين، بأننا لن نتراجع حتى تحصيل حقوقنا.

ذوو الاعاقة حضروا من محافظات مختلفة، للمشاركة في هذا الاعتصام ورفعوا شعارات تطالب بمنحهم حقوقهم الصحية، كما انتظروا لساعات طويلة أمام مجلس الوزراء، للقاء رئيس الحكومة او من ينوب عنه، ولكن أحدا لم يستجب.

شذا ابو سرور، كفيفة من ذوي الاعاقة، ومنسقة برنامج الضغط والمناصرة في جمعية الشبان المسيحية، قالت لـ وطن ان أمن مجلس الوزراء حاول امتصاص غضبهم وادخلهم الى مقر الامن في المجلس، ولكنهم ارتأوا ان المكان غير مناسب لمناقشة قضية هامة كهذه القضية، اضافة الى انهم كانوا سيناقشون قضيتهم مع غير ذوي الاختصاص، لهذا السبب انسحبوا من مقر الامن وخرجوا لاكمال الاعتصام مع زملائهم.

وأكدت أبو سرور انهم سلموا الامن رسالة من أجل ايصالها الى مجلس الوزراء، يطالبون فيها بانفاذ القانون الخاص بهم.

ويتكلف ذوو الاعاقة مبالغ مالية كبيرة في سبيل تحصيل علاجهم  وشراء الادوات المساعدة والاطراف الصناعية التي تسهل عليهم حياتهم اليومية، ما يحد من مشاركتهم في مختلف مناحي الحياة، وهو ما يعد خرقا صارخا للقانون.

بدوره قال رئيس جمعية اصدقاء المعاقين، احمد ذويب انه من غير المعقول ان يكون كل شخص يحمل نسبة عجز أقل من 60% خارج التأمين الصحي لذوي الاعاقة، كما من غير المعقول ان يستثنى من تطبيق القانون فئات من ذوي الاعاقة كالصم مثلا الذين لا يتكفل بهم التأمين الصحي.

وأكد ذوو الاعاقة انهم سيتخذون خطوات تصعيدية خلال الفترة القريبة القادمة، في حال لم يتم التعامل مع قضيتهم على محمل  الجد، من كافة الجهات المختصة.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء