جهود فلسطينية لتوجيه دعم الصناديق العربية والإسلامية للمناطق الأكثر تضررا من الاحتلال

الثلاثاء | 05-12-2017 - 04:36 مساءً

رام الله- وطن للأنباء: عقدت هيئة الصناديق العربية والاسلامية اليوم، اجتماعها الاول في مدينة رام الله بالشراكة مع عدد من المؤسسات الحكومية والمنظمات الاممية، من أجل ادارة اموال الصناديق، وتوجيهها نحو دعم المناطق الاكثر تضررا من الاحتلال.

بدوره، قال مستشار رئيس الوزراء لشؤون الصناديق العربية والاسلامية، الوزير د.ناصر قطامي، إن الهدف من هذا الاجتماع هو زيادة حجم التنسيق للتدخلات التي تقوم بها الهيئة من خلال إدارة اموال الصناديق العربية والاسلامية.

وأوضح قطامي أن هناك عدم تنسيق كافي بين كافة الاطراف ذات العلاقة من اجل ادارة هذه الاموال، فجاء هذا الاجتماع في سبيل زيادة درجة التنسيق وتعزيز المدخلات وتعميق أثر هذه المساعدات تحديدا في المناطق الاكثر تضرر مثل القدس والبلدة القديمة في الخليل، ومناطق "ج"وقطاع غزة.

وأكد قطامي ان دور هذه المؤسسات الدولية مهم جدا في المناطق المذكورة، بخاصة أن السلطة والحكومة الفلسطينية أيديها مكبلة في تلك المناطق.

بدوره قال ممثل اليونسكو في فلسطين، د. لودوفيكو فولن كالابي، إنه تم ايضا خلال هذا الاجتماع مناقشة برنامج الامم المتحدة للمساعدة الانمائية بالشراكة مع  عدد من الهيئات المحلية والوزارات والمؤسسات الاخرى ذات العلاقة تحت مظلة الحكومة الفلسطينية.

وأشار كالابي الى ان الهدف من الاجتماع هو تشكيل لجنة توجيهية مكونة من تلك المؤسسات وربطها مع الامم المتحدة، للتوافق حول آلية للتنسيق فيما بينهما من أجل ضمان تنفيذ برنامج المساعدات بشكل سلسل.

وحضر هذا الاجتماع عدد من الوزراء والمحافظين، بالاضافة الى ممثلين 16 منظمة دولية، الذين بحثوا معا آليات ادارة اموال صناديق الهيئة.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء