بدعم من الاتحاد الاوروبي..حفل افتتاح مختبر "الجزيئات" في اطار مشروع "السلام من اجل الرؤية "

20.03.2018 04:04 PM

القدس- وطن: دُشن، أمس الاثنين، ممثلون عن الاتحاد الأوروبي وإدارة مستشفى العيون (السانت جون) في الشيخ جراح بالقدس، مختبر الجزئيات في المستشفى  من خلال برنامج "السلام من اجل الرؤية" الذي يموله الاتحاد الأوروبي.   

وقال توماس نكلاسون ، نائب رئيس البعثة الأوروبية، "  ان هذا المشروع مهم جدا ومكثف، يجمع خبراء وباحثين من  فلسطين واسرائيل، وهذا بحث متقدم وللمرة الاولى يتم تطويره في الضفة الغربية و غزة، وله تأثير مباشر على الناس، لأن هناك نسبة كبيرة تعاني من امراض العيون وهذا البحث سيساعد في اكتشاف الحلول".

ومن جهته، قال المدير التنفيذي العام لمستشفى "سان جون"، بيتر خوري، ان افتتاح المختبر يشكل نقلة نوعية في الخدمات المقدمة من المشفى، لانه سيقدم خدمات نوعية للمواطنين، وسيساعد في منع انتشار الامراض.

وشكر خوري الاتحاد الاوروبي على تقديمه الدعم المستمر لمشافي القدس، والمشارع التي تخدم وتساعد الشعب الفلسطيني.

قال اخصائي أمراض الشبكية الوراثية في مستشفى سانت جون للعيون د. علاء تلبيشي لـ وطن، إن مختبر الجينات جديد في مستشفى سان جون، الذي يعتبر رائد طب العيون في فلسطين.

وأضاف أن المختبر دُشن بتمويل ودعم من الاتحاد الأوروبي، إذ تم البدء بالمشروع قبل عامين، واليوم نحتفل بافتتاح المختبر التشخيصي الأول المتخصص في البحث عن الأمراض الجينية لأمراض الشبكية الوراثية وهي شائعة كثيرة جدا في فلسطين.

وقال د. تلبيشي "نحن حريصون على توعية المواطنين الفلسطينيين بهكذا أمراض، ومن خلال وجود هذا المركز البحثي يمكن مساعدة المصابين وعائلاتهم وابناء شعبنا في منع الاصابة بأمراض الشبكية الوراثية".

ويذكر ان مستشفى العيون يقدم خدماته للمواطنين في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة، منذ عهد الانتداب البريطاني. ويستقبل الحالات الصعبة المحولة من الضفة والقطاع، سواء من العيادات الصحية الحكومية او التابعة لوكالة الغوث، الاونروا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير