الاعتداء على الدكتور عبد الستار قاسم قبيل مقابلة صحفية في نابلس

31.07.2014 09:19 PM

نابلس - خاص وطن: تعرض الدكتور عبد الستار قاسم المعارض المعروف لسياسات السلطة الفلسطينة للاعتداء وقطع الطريق عليه من قبل اشخاص  اثناء دخوله لمجمع نابلس التجاري مساء اليوم  الخميس لاجراء مقابلة صحفية على فضائية القدس.

وقال قاسم لوطن:"اعترض طريقي شخصان، اعتقد انهما يتبعان لاحد اجهزة الشرطة الفلسطينية،وقال لي احدهم  ان علي ان اقول السيد الرئيس محمود عباس عندما اتحدث على شاشات التلفزة وليس محمود عباس فقط، وقال لي ان محمود عباس هو تاج راسك، وقام بدفعي على صدري بيده بقوه ".

واشار القاسم انه لم يتمكن من اجراء المقابلة الصحفية وان أمن المجمع التجاري حال دون تعرضه لمزيد من الاعتداءات من قبل المعتدين.

ويعرف عبد الستار قاسم بمعارضته الشديدة للسياسات السلطة الفلسطينية ويعتبر من اشهر المعارضين المستقلين على الساحة الفلسطينية .

عبد الستار قاسم هو  مرشح سابق لرئاسة السلطة الفلسطينة ولم يكمل سباق الانتخابات عام 2005 لاسباب مالية ولوجستيةن وقد اعلن من جديد ترشحة في اي انتخابات قادمة، وكان تعرض للسجن من قبل الاحتلال عدة مرات كان اخرها قبل ايام حين اعتقل لمدة تسعة ايام .

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير