بالفيديو...بمشاركة 20 فرقة وفنانا..انطلاق مهرجان رام الله للرقص المعاصر

16.04.2015 09:59 PM

وطن - زهران معالي: افتتحت سرية رام الله الأولى، مساء الخميس، فعاليات مهرجان رام الله للرقص المعاصر، في عرض أدته فرقة "زيفين مالطا"على خشبة قصر رام الله الثقافي، جسدت خلاله صراع الإنسان مع الحياة والطبيعة.

وقال مدير مهرجان رام الله للرقص المعاصر خالد عليان لـوطن، إن المهرجان ينطلق في دورته العاشرة في رام الله والقدس، وهناك عروض مختلفة من عدة دول عربية وأجنية ومحلية.

وأشار عليان لتنوع بالفرق والعروض، منها مخصص للأطفال من 3 شهور لثلاث سنوات، بالإضافة لعرض سويسري مبني على موسيقى "أنت عمري" لأم كلثوم، وعرض بلجيكي يتراوح أعمار الممثلين فيه بين 10 سنوات حتى 65 سنة.

بدوره، قال رئيس بلدية رام الله موسى حديد إن المدينة اعتادت على استضافت مهرجانات وفرق عالمية وبصدد افتتاح مهرجان الرقص المعاصر الذي أصبح تقليد سنوي برام الله تقوم عليه مؤسسة عريقة وهي سرية رام الله الأولى وأنه سيكون منبر وفضاء للاطلاع على ثقافات الشعوب الأخرى من خلال هذا الفن المعاصر.

ويستضيف المهرجان العاشر 20 فرقة محلية وعربية وعالمية، ستقدم عروضها من 16 إلى 26 نيسان الجاري في رام الله والقدس على مسارح مختلفة. وسيتخلله ورش عمل حول الرقص المعاصر، ورقصات مخصصة للأطفال.

وبدأ الحفل بعرض فيلم قصير عن المهرجان، تلاه توزيع الدروع، التي هي عبارة عن قطعة من بلاط السرية الأصلي، والذي جرى استبداله خلال عملية الترميم الأخيرة التي أجريت داخل السرية، على المؤسسات الشريكة والداعمة للمهرجان، وهي النرويج والملحق الثقافي الفرنسي والقنصل البلجيكي للشؤون السياسية والمجلس البريطاني الثقافي، بالإضافة لبلدية رام الله واتحاد أبناء رام الله وعدد من الشركات، والاتحاد الأوروبي.

وخلال المهرجان فاجأ رجل الاعمال الفلسطيني الأميركي المعروف فاروق الشامي الحضور بتبرعه بمبلغ 100 ألف شيقل لسرية رام الله الأولى، كما تم خلال المهرجان تكريم السرية لفوزها في "جائزة التميز والأبداع للعام 2014 للمؤسسات العاملة بقطاع الثقافة - جائزة المرحوم عبد العزيز الشخشير" والذي تقدمه مؤسسة التعاون، حيث كانت قيمة الجائزة 50 ألف دولار.

ومهرجان رام الله للرقص المعاصر تنظمه سرية رام الله الأولى بشكل سنوي، وهو مهرجان فني متخصص في مجال الرقص المعاصر، وقد تم عقد الدورة الأولى للمهرجان في العام 2006. وفي العام 2007 تم تأسيس شبكة مساحات للرقص المعاصر التي تضم في عضويتها، إضافة إلى سرية رام الله الأولى، كلاً من مسرح مقامات للرقص المعاصر – لبنان، وتجمع تنوين للرقص المسرحي – سوريا، والمركز الوطني للثقافة والفنون الأدائية – الأردن، ومنذ العام 2007 يتم تنظيم مهرجانات الرقص المعاصر بشكل مشترك.

ويهدف المهرجان إلى تعزيز لغة الحوار والتبادل الثقافي بين الشعب الفلسطيني وشعوب العالم، وتعريف الجمهور الفلسطيني بأشكال متنوعة من الرقص المعاصر، وتطوير قدرات العاملين في مجال الرقص في فلسطين. ويستهدف المهرجان الجمهور الفلسطيني بشكل عام، وقطاع الشباب بشكل خاص.

وقد حاز مهرجان رام الله للرقص المعاصر على جائزة القطان التقديرية للعمل الثقافي المميز للعام 2008.

الصورة نقلاً عن "وفا"

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير