إعفاء ياسر عبد ربه من منصب أمين سر اللجنة التنفيذية

01.07.2015 09:51 AM

رام الله- وطن: أعفت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، أمين سرها ياسر عبد ربه من منصبه، في اجتماعها الليلة الماضية.

وقال عضو اللجنة التنفيذية أحمد مجدلاني، لـ وطن، إن الرئيس محمود عباس أصبح أمين سر اللجنة مؤقتاً، لحين تعيين اللجنة مسؤولاً من داخلها يتولى المنصب خلال الفترة القريبة وقد تكون الجلسة القادمة.

وأوضح مجدلاني أن "القرار ليس إعفاء أو إقالة بقدر ما هو تبديل وتدوير في المهمات داخل اللجنة، وستشمل مناصب ومهمات أخرى خلال الفترة المقبلة، في إطار تفعيل دور المنظمة باعتبارها الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني".

وتولى عبد ربه أمانة سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير عام 2005، خلفاً للرئيس عباس الذي انتخب رئيساً للجنة، عقب وفاة الرئيس ياسر عرفات الذي ترأس اللجنة خلال السنوات ما قبل وفاته.

وأعلم الرئيس عباس اللجنة التنفيذية، خلال اجتماع الليلة الماضية، أنه كلف رئيس الوزراء رامي الحمدالله بإجراء تعديل طفيف على حكومة الوفاق الوطني، بما يفسح المجال أمامها للقيام بمسؤولياتها الوطنية في المناطق الفلسطينية كافة، وخاصة الاستمرار بأعمال الإعمار في قطاع غزة، والتخفيف من معاناة أهلنا هناك، وفك الحصار عنهم، وتعزيز صمود أبناء شعبنا بالقدس والضفة والقطاع.

وأكدت اللجنة التنفيذية التمسك بالحوار الوطني المسؤول لتجاوز العقبات التي تعترض طريق وضع حد للانقسام الأسود، الذي بات يهدد وحدة الشعب والوطن وتذليل الصعوبات التي تعترض تشكيل حكومة وحدة وطنية، تضطلع بمسؤوليتها في توحيد المؤسسات والإدارات في السلطة الوطنية الفلسطينية، وفي تحفيز خطوات إعادة إعمار ما دمره العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، والتعاون مع لجنة الانتخابات المركزية لإجراء انتخابات رئاسية، وأخرى تشريعية في أقرب الآجال على أساس التمثيل النسبي الكامل، وصولًا إلى انتخابات مجلس وطني فلسطيني لأبناء الشعب الفلسطيني في أماكن تواجده كافة، من أجل التفرغ بصف موحد لمواجهة السياسة العدوانية الاستيطانية التوسعية المعادية للسلام، التي تسير عليها حكومة إسرائيل.

وقال مجدلاني لـ وطن، إن خيار حكومة الوحدة الوطنية، لا يزال قائماً لأنه يعبر عن قناعة سياسية، ولمواجهة تحديات المرحلة المقبلة.

وأضاف أن التعديل على حكومة التوافق الوطني لا يتعارض مع تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، ومواصلة الجهود لاستكمال المشاورات مع حركة حماس لإنهاء الانقسام.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير