خاص لـ "وطن": بالفيديو.. غزة: "كن إيجابيًا".. بمشاركة 300 شاب وشابة لـ "سحق الإحباط"

24.11.2015 01:04 PM

غزة – وطن – محمد شراب: "حنحبط الإحباط" ملصق رافق 300 شاب وشابة من قطاع غزة في مؤتمر "كن إيجابيًا B+"، الذي ينظمه فريق "فضاء غزة"، بهدف إلهام الشباب الفلسطيني وتشجيعهم على التفكير الإبداعي والتجديد للتغيير الإيجابي في المجتمع، عن طريق فعاليات شبابية تغطي كافة فئات المجتمع.

ويوضح صاحب فكرة تأسيس "فضاء غزة" المحامي جبر البسيوني، لـوطن "انطلق المؤتمر لخلق تغيير إبداعي جديد لدى شباب قطاع غزة وسط كل الظروف التي يمر بها القطاع من حصار وضغط نفسي، للدفع بالشباب نحو الأفضل".

وعرض 12 رياديًا وريادية تجاربهم الإيجابية في الحياة، لتكون مصدر إلهام للحضور في ظل ظروف غير اعتيادية، لدفعهم نحو الأفضل، وسحق الإحباط الذي يرافق العديد من الشباب وفق البسيوني.

ويضيف البسيوني: يحتاج الشباب إلى التفكير والإبداع وهذا ما هدف إليه المؤتمر من خلال ضخ الطاقة ال‘يجابية في نفوسهم وعقولهم عبر 12 تجربة ملهمة من قلب غزة.

وعن "فضاء غزة"، يبين: نحن مجموعة شبابية، أسسنا المجموعة، للقيام بفعاليات لبث الطاقات الإيجابية في شباب القطاع.

فيما عزز المشارك في المؤتمر واستشاري التنمية البشرية مهدي الملاحي، الطاقة الإيجابية لدى الحضور عبر مشاركته بالتركيز على النواحي الإيجابية في الحياة، ويقول لــوطن: الإنسان يرتكز في حياته على السلوك، وهذا ما حاولنا بثه في عقول الحاضرين عبر التطلع إلى المستقبل بقوة إيجابية.

ويضيف: الخطاب الأسرع وصولًا إلى العقل وأكثر تفهمًا من فئة الشباب، هو خطاب إخراج الطاقات الشابة الإيجابية من الشباب.
وتعبر سلسبيل أبو سمعان عن سعادتها لحضور المؤتمر، قائلة: من خلال حضوري شاهدت تجارب لأشخاص عظماء تكلل مشوارهم في الحياة بالمصاعب، الأمر الذي لم يثنهم عن المواصلة والمتابعة في طريق النجاح رغم المعيقات.

وتابعت: عن نفسي أواجه العديد من المعيقات في حياتي، لكني اليوم استمديت الروح المعنوية العالية لدى المشاركين لتمكني من المواصلة في مشوار حياتي.

وتقول منسقة فريق "فضاء غزة" ولاء جمعة الافرنجي لـوطن: جئنا هنا لعرض تجارب ملهمة من قطاع غزة أثبتت نفسها رغم كل الظروف التي تحيط بالقطاع من معيقات.

وركزت في حديثها على أن الظروف التي أبدع فيها الغير هي ذاتها الظروف التي تحيط بجميع الحضور. مؤكدة على ضرورة أن يكون الفرد غير تقليدي باستثمار طاقاته.

وعن مشاركته في المؤتمر، يقول المشارك في المؤتمر ومختص الإعلام الاجتماعي، محمد أبو القمبز: حاولت خلال مشاركتي التركيز على تجارب عظماء بدأوا حياتهم بالفشل ومع الإصرار والتحدي تحولت هذه القصص إلى تجارب نجاح تدرس في كافة أنحاء العالم.

ويبين أحد المشاركين، عازف الجيتار أحمد السلاق: جئنا اليوم لبث الأمل عبر العزف، فهناك أمورًا كثيرة لا نستطيع التعبير عنها بالكلمة، فاخترنا التعبير من خلال العزف على الجيتار، ما يعطينا مساحة كافية للخروج من الأزمات النفسية التي تحاصرنا.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير