خاص لـ "وطن": بالفيديو.. رفح: تسنيم.. تستخدم بصمتها وغطاء القلم أدوات للرسم

25.11.2015 11:06 AM

غزة – وطن – محمد شراب: بعيدا عن التقليد ورغبة منها في صنع بصمة خاصة بها في مجال الفن، ابتكرت الشابة تسنيم الجمل، أسلوبًا جديدًا في الفن التشكيلي ببصمة الإصبع، من بين ثنايا محاضراتها الجامعية وتفكيرها العميق بالفن، فلم تشأ أن تكون كأي فنانة عادية في قطاع غزة، بل أرادت أن تتميز بملكيتها الفكرية لأسلوب لوحاتها التي تشكلها بصمة اصبعها.

وعن استحداث فكرة الرسم بالصمة، تقول الجمل، (20 عامًا)، من مدينة رفح، لـوطن: أردت أن أشكل لي أسلوبًا خاصًا في مجال الفن بعيدًا عن التقليد كي أستطيع أن أوجد لي بصمة بتاريخ الفن التشكيلي في فلسطين.

وتتابع: تتحرك بصمتي للرسم مع مواكبة الأحداث التي تمر بها فلسطين خاصة والعالم العربي بشكل عام.

ولم تقتصر الجمل على الرسم ببصمة الإصبع إذ طورت من أسلوبها باستخدام بصمة غطاء القلم، وهي ذات شكل دائري حيث استخدمتها في لوحة تعبر عن نضال المرأة الفلسطينية ووقوفها إلى جانب الرجل في المحن.

أما عن الألوان التي تستخدمها في الرسم، تبين: أستخدم ألوان الجواش المائية؛ لأنها تخدم فكرتي إذ تقوم بطباعة تضاريس البصمة بشكل جيد على عكس الألوان الزيتية و"الأكرليك".

وشاركت الجمل في العديد من المعارض المقامة في القطاع، أبرزها معرض "حصاد الظل"، وكان لها دور في الجداريات التي رسمت بمشاركة مجموعة من الفنانين في مدينة غزة.

وتصف إحدى لوحاتها التي تعبر عنها، قائلة: رسمت بأسلوبي فتاة تحمل الورد تغمرها السعادة باللون الأحمر وتتمثل السعادة الغامرة في شفاهها الحمراء التي تعبر عن السعادة والحب.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير