زوجة الصحفي محمد خبيصة: الأمن الفلسطيني اعتقل زوجي

26.07.2016 09:39 AM

رام الله- وطن: قالت هناء خلف زوجة الصحفي محمد خبيصة إن عناصر من جهاز الأمن الوقائي حضروا إلى بيتهم الليلة الماضية في رام الله وقاموا باعتقال زوجها.

وأوضحت خلف لـ وطن، أنهم حضروا عند الساعة الـ12 ليلاً، وقاموا بتفتيش غرفة النوم وغرفة المعيشة ومصادرة الأوراق الخاصة به وبعمله الصحفي من ضمنها بطاقته الصحفية.

وأضافت أنهم قاموا باعتقاله بعدها، وأخبروها أنهم من جهاز الأمن الوقائي، دون أن يوضحوا سبب الاعتقال، إلا أن خلف أكدت أن عملية الاعتقال تمت على خلفية عمله الصحفي.

ونفت أن يكون زوجها تعرض للضرب أو الإساءة أثناء الاعتقال.

وفي اتصال هاتفي لـ وطن مع الناطق باسم الأجهزة الأمنية اللواء عدنان الضميري، قال إنه لا يوجد لديه معلومات عن عملية الاعتقال.

وكان الزميل خبيصة الصحفي المتخصص بالشأن الاقتصادي ويعمل في مكتب وكالة الأناضول التركية برام الله، نشر أمس على صفحته في موقع فيسبوك أرقاماً تخص مصروفات وكالة الأنباء الرسمية "وفا" قال إنه استقاها من وزارة المالية، حيث تبلغ مصروفات الوكالة في النصف الأول من العام الجاري 60 مليون شيقل، وفق ما نشر خبيصة.

من جانبها، نشرت وكالة "وفا" بياناً توضيحياً اليوم الثلاثاء، نفت فيه أن تكون الأرقام التي نشرها خبيصة صحيحة.

وذكر البيان :نشرت هذه المعلومات على مواقع الكترونية كثيرة مستغلة الأرقام غير الصحيحة للتشهير وتشويه صورة الوكالة الرسمية".

وأضاف: بناء عليه توجهت الوكالة للقضاء لتبيان الحقيقة للرأي العام، مع التأكيد على أن أبوابنا مفتوحة للجميع، وكنا نتوقع أن يسأل الصحفي المذكور الوكالة قبل أن ينشر أرقاما لا صلة لها بالحقيقة، وتشكل إساءة واضحة لهذه المؤسسة الوطنية التي تركز جل عملها واهتماها على دعم المشروع الوطني وكشف جرائم الاحتلال ونقل معاناة شعبنا وإيصال الخبر الفلسطيني إلى أبعد مدى.

وأوضح البيان: الموازنة الحقيقية للوكالة تبلغ 20.784 مليون شيقل سنويا، بما يشمل كافة الرواتب والأجور والنفقات التشغيلية والمساهمات الاجتماعية، والنفقات التطويرية، إضافة إلى الأصول غير المالية وفق قانون الموازنة العامة لسنة 2016، وأن الصحفي المذكور ضاعف الرقم أكثر من 6 مرات لأهداف يجري العمل على معرفتها من خلال القضاء الفسطيني.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير