الحكم بالسجن (11،12 عاما) على الأسيرين جعباص ومناصرة

07.11.2016 01:00 PM

رام الله- وطن: أصدرت المحكمة المركزية في القدس المحتلة، قبل قليل، حكما بحق الأسيرة المقدسية إسراء رياض جميل جعباص (32 عام) بسجنها لمدة 11 عاما بعد أن أدانتها بمحاولة تنفيذ عملية بواسطة سيارة.

ونقلا عن مسؤول عائلات اسرى القدس امجد ابو عصب، والذي افاد ان الاسيرة إسراء قد اعتقلت بتاريخ 11/10/2015 بعد احتراق السيارة التي كانت تقودها بالقرب من حاجز زعيم، حيث تعرضت لحروق شديدة في كافة أنحاء جسدها، ومكثت على إثرها فترة طويلة في مستشفى "هداسا عين كارم"، قبل أن يتم تحويلها إلى سجن الشارون للنساء، و هي بحاجة ماسة اليوم لتكملة العلاج.

يذكر أن إسراء متزوجة و أم لطفل.

وفي سياق متصل، أصدرت المحكمة المركزية في القدس حكمًا بالسجن 12 عامًا على الطفل احمد مناصرة (14 عاما)، وغرامة مالية تقدر بـ180الف شيقل،بتهمة تنفيذ عملية طعن في مستوطنة "بسغات زئيف" العام الماضي برفقة ابن عمه الشهيد حسن مناصرة، وفق ماقال عمه أحمد مناصرة لـ"وطن".

من جانبه اعتبر عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين، أن هذا الحكم، هو حكم انتقامي تعسفي وسابقة قانونية، ويعتبر وصمة عار على جبين دولة الاحتلال وجبين العالم باسره، الذي يتوجب عليه أن يتحرك سريعا لوقف المأساة الإنسانية التي تجري بحق الاطفال، سواء خلال الاعتقال أو المحاكمات.

وحذر قراقع من استمرار هذا النهج الانتقامي من قبل الكيان الاسرائيلي الذي سخر كل إمكانياته للانتقام من ابناء الشعب الفلسطيني وتركيز هجمته بحق الطفولة الفلسطينية.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير