أسيرة محررة تعتصم في رام الله رفضاً لقطع راتبها

29.06.2017 12:19 PM

رام الله- وطن: انضمت الأسيرة المحررة هنية ناصر (25 عاماً) من بلدة دير قديس قضاء رام الله، الى الاعتصام المفتوح الذي ينظمه الاسرى المحررين احتجاجاً على قطع السلطة الفلسطينية رواتبهم.

وقالت ناصر لـ وطن للانباء إنها انضمت الى الاعتصام المفتوح ضد قرار السلطة الفلسطينية قطع رواتب عدد من الاسرى المحررين، حيث طالها القرار.

وأوضحت أنها تحررت في صفقة وفاء الاحرار، ثم أعيد اعتقالها وأمضت 28 شهراً في سجون الاحتلال.

واستنكرت ناصر خلال حديثها لـ وطن قرار قطع رواتب أسرى محررين، ليسوا مندمجين في وظائف تؤهلهم للعيش الكريم.

وأشارت الى أنها الاسيرة المحررة الوحيدة الى جانب الاسيرة المحررة احلام التميمي اللواتي جرى قطع رواتبهنّ الاستحقاقية.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير