دليل على قمع السلطة للحريات .. العفو الدولية تدين اعتقال الناشط عيسى عمرو

07.09.2017 10:55 AM

رام الله - وطن: انتقدت منظمة العفو الدولية اعتقال الأجهزة الأمنية للناشط السياسي ومنسق شباب ضد الاستيطان في مدينة الخليل عيسى عمرو.

وقالت "مجدالينا مغربي"، نائبة المديرة الإقليمية للشرق الأوسط في منظمة العفو الدولية في بيان إن ما "يثير الاستهجان هو اعتقال أحد المدافعين البارزين عن حقوق الإنسان لمجرد إبداء رأيه على الإنترنت".

وأضافت "لا ينبغي أن يكون انتقاد السلطات جريمة جنائية، فاعتقال عيسى عمرو هو أحدث دليل على أن السلطات الفلسطينية مصممة على مواصلة حملتها القمعية ضد حرية التعبير ".

وكانت نيابة الخليل اصدرت قراراً بتمديد اعتقال عمرو أمس الاربعاء لـ 24 ساعة اخرى، بينما طالب الادعاء بتوجيه تهمة "اطالة اللسان واثارة النعرات" اليه، حسبما قال فريد الاطرش من اللجنة المستقلة لحقوق الانسان.

وتنشط حركة "شباب ضد الاستيطان" في الخليل، حيث يعيش أكثر من 500 مستوطن في جيب تحت حماية أمنية مشددة من جيش الاحتلال .

وانتقد عمرو السبت في منشور على صفحته على موقع فيسبوك قيام الأجهزة الأمنية باعتقال الصحافي ايمن القواسمي من الخليل، ما ادى الى اعتقاله.

ويخضع عمرو ايضا حاليا لمحاكمة منفصلة أمام محكمة عسكرية اسرائيلية في 18 تهمة مختلفة.

وبين التهم التي وجهت لعمرو امور متعلقة بقضايا اغلقت في السابق، واعتداء حصل عندما كان عمرو معتقلا، وفي حزيران/يونيو 2016، تم توجيه 18 تهمة ضد عمرو، يعود بعضها الى عام 2010، بحسب منظمة العفو الدولية.
 

(أ ف ب)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير