نقل الأسيرة جعابيص لمستشفى "هداسا"

18.03.2018 02:22 PM

القدس- وطن: نقلت سطات الاحتلال، اليوم الأحد، الأسيرة المقدسية الجريحة إسراء جعابيص (32 عامًا) من بلدة جبل المكبر، إلى مستشفى "هداسا عين كارم" في القدس المحتلة.

وبحسب مكتب إعلام الأسرى، فإن سلطات الاحتلال نقلت اليوم الأسيرة الجعابيص إلى المستشفى لإجراء فحوصات طبية.

وخضعت الأسيرة الجعابيص مؤخراً لعمليتين جراحيتين، بعد مدة طويلة من رفض الاحتلال السماح بإجراء عمليات لها لمعالجة أثار حروف وأوجاع بكافة أنحاء جسدها منذ إصابتها مطلع أكتوبر عام 2015.

وأكدت عائلتها أنه تم إجراء عمليتين عاجلتين لها للتخفيف من حدة الألم الذي تشعر به منذ اعتقالها عام 2015، بعد مماطلة وتأجيل مستمرين.

وأشارت إلى أنه تم إجراء عملية لفصل ما تحت الإبط الأيمن نتيجة الحروق، وأسفرت العملية عن وجود قطب كثيرة في جسدها، كما وأجريت لها عملية زراعة جلد تحت عينها، ولا تزال بحاجة إلى عمليات أخرى عاجلة.

وتقضى جعابيص حكمًا بالسجن لمدة 11عامًا بتهمة ألصقت بها ولم يمكنها وضعها الصحي من دفعها وهي محاولة قتل شرطي، بعد أن انفجرت بحادث عرضي أسطوانة غاز كانت تقلها بسيارتها على بعد 500 متر من حاجز عسكري بالقدس.

وتعاني جعابيص من حروق كبيرة أدت لتشوهات في جسدها جراء إطلاق النار من قبل جنود الاحتلال عقب احتراق السيارة، وهي بحاجة إلى عدة عمليات جراحية للتخلص من أوجاعها.

وكانت محكمة الاحتلال رفضت قبل مدة طلب الاستئناف الذي تقدمت به عائلة الأسيرة جعابيص لتخفيض مدة حكمها.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير