الصحفي ياسر.. استشهد في غزة وصورته حاضرة في سخنين

07.04.2018 05:05 PM

رام الله- وطن: نظم مئات الفلسطينيين في أراضي الداخل، مسيرات مؤزارة لغزة ورفضاً لمجازر الاحتلال التي ينفذها ضد المشاركين في مسيرة العودة الكبرى على حدود غزة.

وفي سخنين، رفع صحافيو الداخل صورة الشهيد الصحفي ياسر مرتجى والذي ارتقى بعد اصابته برصاص الاحتلال في منطقة البطن، أثناء تغطيته لأحداث مسيرة العودة.

وأكد صحافيو الداخل بذلك على تضامنهم الكامل مع قطاع غزة وشهدائه، وشهداء المسيرة الصحفية التي يتعمد الاحتلال استهدافهم في محاولته لاسكات الرواية الفلسطينية.

وكانت صحيفة "هآرتس" العبرية كشفت أن جيش الاحتلال تعمد اطلاق النار على الشهيد الصحفي مرتجى و4 آخرين من الصحفيين أثناء تغطية أحداث مسيرة العودة الكبرى، رغم ارتدائهم للزي الصحفي.

وكان حلم ياسر البالغ من العمر 30 عاماً، أن يسافر ولو لمرة واحدة في حياته، حيث أن حصار الاحتلال لقطاع غزة منذ نحو 11 عاماً حرم ياسر والاف الفلسطينيين في قطاع غزة من السفر.

يشار الى أن مرتجى كان يعمل معداً لأفلام وثائقية حول أوضاع غزة المأساوية، وهو أب لطفل يبلغ من العمر عامين.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير