صحة غزة لـ"وطن": نقص الادوية تسبب بشلل في اقسام معالجة الأورام في المستشفيات

19.04.2018 01:39 PM

غزة- وطن: أعلن الدكتور عبد اللطيف الحاج مدير عام المستشفيات في وزارة الصحة في قطاع غزة، عن نفاذ 44 صنفا من الأدوية الاساسية لمرضى الاورام حتى اللحظة من مخازن وزارته.

وأكد الحاج لـ"وطن"، "أن العديد من الخدمات اصبحت شبه معدومة، فعندما يختفي 44 صنفا من ادوية العلاج الكيميائي هذا يعني ان نسبة ضخمة من المرضى لايتلقون العلاج الكامل، لان العلاج الكيماوي يكون علاجين او ثلاث مع بعض وعدة ادوية لاتؤخذ منفصلة، وعدم وجود صنف او صنفين من ادوية هذا العلاج المشترك يجعل العلاج غير فاعل بالمطلق، فيصبح مرضى الاورام وكأنهم فقط يعدّون اعواما على اسرّة العلاج ومستقبلهم على المحك وحياتهم في خطر، فلا يأخذون حقهم اسوة بمرضى الاورام في مستشفيات الضفة و الداخل."

وطالب بأن يأخذ مريض الاورام في غزة ذات الخدمات التي يتلقاها نظيره الذي يتبع لخدمات وزارة الصحة الفلسطينية  في الضفة بنفس نظام التأمين الصحي.

واكد الحاج، عدم وصول اي شحنة ادوية لمرضى الاورام، "حتى اللحظة لم تصلنا اي شحنة من ادوية العلاج الكيماوي، وتزداد اصناف الادوية التي وصل رصيدها الى الصفر حيث وصل اليوم الى 44 صنف، الامر الذي تسبب بشلل في خدما قسم الاورام".

واضاف، "المرة الاخيرة التي تلقينا فيها شحنة ادوية من الضفة قبل شهرين، ولم يكن فيها ادوية اورام بالشكل المطلوب والذي نحتاجه، نتواصل بشكل مستمر، واكثر الامور وضوحا ورصدا بالاعداد والاسماء هو موضوع مرضى الاورام، فسنويا يُكتشف 400 مريض بالاورام، هناك الالاف من مرضى الاورام في غزة".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير