حزب التحرير لوطن: الغاء مسيرة "الخلافة" في رام الله بسبب الاجراءات الأمنية المشددة

21.04.2018 05:54 PM

رام الله-وطن: الغى حزب التحرير الإسلامي مسيرة "الخلافة" التي كان من المقرر انطلاقها بعد عصر اليوم السبت، في مدينة رام الله. 

وأكد الناطق باسم حزب التحرير في فلسطين باهر صالح في اتصال هاتفي مع وطن، أن قيادة الحزب قررت الغاء المسيرة بسبب إجراءات الأجهزة الأمنية المشددة التي فرضتها على جميع مداخل محافظة رام الله والبيرة لمنع وصول عناصر ومناصري الحزب. 

وقال صالح إن" الحزب تقدم باشعار رسمي الى الجهات المختصة بشأن المسيرة، ولم يتلقَ جواباً الا بعد ستة ايام بمنع المسيرة والسماح بعقد مؤتمر بديل عنها وهو ما رفضه الحزب" .   

واضاف "ورغم قانونية المسيرة إلا أن السلطة قامت بالكثير من الاجراءت الأمنية لمنعها، وداست على القانون، ونحن لن نتردد في الدوس على القانون من الآن فصاعداً".  

وكان من المقرر أن تنطلق مسيرة حزب التحرير المركزية من مسجد جمال عبد الناصر في مدينة البيرة إلى دوار المنارة في مدينة رام الله، تحت شعار "الخلافة تعيد للأمة عزتها وللقدس مكانتها" بمناسبةذكرى هدم دولة الخلافة الإسلامية.

وكان الحزب أصدر بياناً حول إلغاء المسيرة جاء فيه إنه" وبناء على الإجراءات الهمجية والتعسفية التي قامت بها السلطة اليوم لقمع ومنع انطلاق المسيرة والتي شرعت بها منذ الصباح الباكر، حيث نصبت الحواجز على مداخل مدينة رام الله الرئيسية والفرعية، ومخارج قرى رام الله والمدن الرئيسية في الضفة مثل الخليل وبيت لحم وقلقيلية وجنين، كما نصبت حواجز في بلدة العبيدية ووادي النار ففصلت جنوب الضفة عن رام الله، ونصبت العديد من الحواجز داخل مدينة الخليل وجنين ورام الله والبيرة، وطفقت تفتش السيارات بحثا عن القادمين للمشاركة بالمسيرة، مما أحدث أزمات مرورية خانقة وإعاقة لمصالح الناس وحوائجهم دون مراعاة لصغير أو كبير، هذا فضلا عن الحشود العسكرية والملثمين الذين أشاعوا أجواء الإرهاب وسط مدينة رام الله وحولوا محيط المسجد ودوار المنارة إلى ثكنة عسكرية".

وأضاف البيان  "لتعلم السلطة أننا لا نسكت على ضيم، ولا نقبل بالمساس بحقنا وواجبنا في حمل الدعوة، وسيبقى عهد الأمة بنا قائما بأننا الرجال الذين لا نخشى في الله أحدا، وإنّ غدا لناظره لقريب".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير