الزهار: مسيرة العودة سلمية وتكتسب قيمتها بالبندقية التي تحميها

12.05.2018 04:45 PM

غزة- وطن: ذكر محمود الزهار القيادي في حركة "حماس" إن مسيرة العودة الكبرى "سلمية وتكتسب قيمتها من البندقية التي تحميها"، مشددًا على أنه "لو أن هذه السلمية بدون أظافر أو كتائب وسرايا لمسحوها"، وفقا لوصفه.

وقال الزهار : "يعلم الاحتلال أن خلف مسيرة العودة رجال وبنادق وصواريخ، وهم لا يستطيعون أن يتخطوا الحدود".

وأضاف : "نحن أرسلنا من خلال هذا الشارع للعالم، أن السلمية التي تتعاون مع الاحتلال غير السلمية التي يدعمها برنامج المقاومة"، وفقا لموقع المركز الفلسطيني للإعلام.

وأكد عضو المكتب السياسي لحماس أن مسيرة العودة مستمرة حتى تحقيق أهدافها، مشدداً على ضرورة تطويرها بكل الوسائل.

ولفت إلى أن "مسيرة العودة الكبرى لن تقبل إلا بتحرير فلسطين كل فلسطين وليس أقل من ذلك شبر واحد".

وتابع : "لقد تجولت في مخيمات العودة، وشاهدت المرأة التي لديها أطفال وتأتي، والشاب المصاب ويأتي، وكل الأعمار من كل المناطق"، مؤكداً أن الشعب الذي يصمم على المستحيل يحققه.

وأشار إلى أن يومي 14-15 مايو القادمين سيثبتا إرادة الشارع الفلسطيني المشارك في مسيرة العودة، قائلاً: "يوم الاثنين القضية ليست عدد كبير أو صغير، بل إرادة الشارع كلها مع هذه المسيرة، وسيثبت ذلك".

وتابع: "أقسم لكم بأن هذا الشعب بهذه الروح سوف يحقق تحرير فلسطين، لا أقول غداً أو بعد غد، ولكن إذا بقيت هذه الروح، إن شاء الله سوف تحقق أهدافها".

ودعا الزهار، الأهالي والشعب الفلسطيني في القدس والضفة الغربية إلى المشاركة في مسيرة العودة قائلاً: "لابد أن تحملوا هذه المسيرة على أكتافكم، فيوم ضربنا هنا كنتم أنتم السند بعد الله تعالى لنا".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير