الناشطة الفلسطينية سماء صرصور تتعرض لاعتداء كراهية في السويد

15.11.2018 07:36 PM

وطن- وكالات: تعرضت الناشطة الفلسطينية السويدية سماء صرصور من أبناء مخيم اليرموك لاعتداء كراهية مع طفلها الرضيع بمدينة أبسالا السويدية، وفق ما أعلنت عنه.

وقالت الناشطة سماء لراديو السويد إنّ أحد الأشخاص تهجّم عليها في وضح النهار، ووجه لها الشتائم بعد أن عرقل مرورها وطفلها الرضيع بسيارته، ثم قال" كان ينبغي أن أدهسكم بسيارتي، مسلمون أوغاد".

ويبدو أن الشخص كان يحمل بيده شيء عند نزوله من السيارة متجهاً نحوها بغضب، وقالت له إياك أن تلمس طفلي إن قمت بذلك فإنك ستموت، فتراجع ولم يقترب منها، مشيرة إلى أنها أصيبت بالصدمة والخوف والبكاء بسبب ذلك.

وتلقت الناشطة عدداً كبيراً من رسائل الدعم وفق ما أعلنت عنه، كما أنها ترددت بالإبلاغ عن الحادثة، وأوضحت أن السبب الرئيسي هو تقديم الدعم للضحايا الذين يتعرضون لجرائم كراهية مماثلة ولكنهم لا يجرؤون على الإبلاغ، وفق ما ذكرت "مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا".

الجدير ذكره أن الفلسطينية صرصور إحدى الناشطات الحقوقيات في السويد، وتعرضت في وقت سابق لهجمات عنصرية واتهامها بأنها "معادية للسامية" وتوجيه الشتائم لها وتهديدها بسبب مناصرتها للقضية الفلسطينية وحق العودة، وهي ابنة المرشح السابق لانتخابات البرلمان السويدي "أميل صرصور".

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير