اطلاق مؤتمر التربية الإعلامية والمعلوماتية.. اسلوب ونهج حياة

19.11.2018 01:14 PM

رام الله- وطن للانباء: نظمت وزارة التربية والتعليم العالي والهيئة الفلسطينية للإعلام وتفعيل دور الشباب "بيالارا"، وبالتعاون مع اكاديمية "دوتشيه فيلة" الالمانية، مؤتمراً بعنوان "التربية الاعلامية والمعلوماتية- فلسطين 2018"، اليوم الاثنين في قاعة الهلال الاحمر بمدينة البيرة.

وقالت هانية البيطار للمديرة العامة لمؤسسة بيالارا لـوطن، ان مؤتمر التربية الاعلامية والمعلوماتية أصبح نهجا عالميا يتطور ويكبر يوما بعد يوم، وادارة التربية الاعلامية والمعلوماتية لم تقتصر على طلاب مدارس وجامعات، بل اصبحت تشمل البلديات ومؤسسات دولية والوزارت وهم في توافد كبير عليه لكي يصبحوا شركاء بالتربية الاعلامية والمعلوماتية.

وعن سبب التوافد، أضافت البيطار ان الحياة أصبحت مرتبطة بكم هائل من المعطيات والارقام والاحصائيات التي يمكن الحصول عليها بطريقة رئيسية عن طريق الانترنت والهواتف الذكية، موضحة ان المواطن اذا لم يعرف كيف يتعامل مع هذا الكم الهائل من المعلومات والاعلام المتدفق عليه من كافة الجوانب سيسقط ضحية الاشخاص الذين من الممكن أن يستغلوه ويدخلون معلومات خاطئة له سواء لاغراض سياسية او تجارية او انتخابية.

و بدوره قال ثائر ثابت، مدير الاعلام التربوي في وزارة التربية و التعليم، ان المؤتمر هو محصلة تجارب دولية وانجازات ملهمة.

وأوضح ثابت انه سيكون هناك الكثير من الافكار والمقترحات لتعزيز نهج التربية الاعلامية والمعلوماتية في المدارس ومؤسسات التعليم العالي بالاضافة الي التركيز على تعزيز مقولة "التربية الاعلامية والمعلوماتية هي اسلوب ونهج حياة".

وأضاف أن المؤتمر سيركز على ابراز المهارات الاعلامية والمعلوماتية التي يمتلكها الطلبة في المدارس، وسيتم عرض قصص النجاح التي تحققت في فلسطين من خلال هذا البرنامج النوعي، وسيقوم بتسليط الضوء على التجارب الدولية الفلسطينية في هذا المجال.

ومن جانبه قال الطالب لؤي سرور من مدرسة نعلين الثانوية، انه من احد المشاركين في التربية الاعلامية والمعلوماتية وجاء ليقدم معلوماته للمشاكرين، مضيفاً ان التربية هي مهمة كتير بالنسبة للطلاب عن طريق التميز بين الاخبار المفبركة والصحيحة ومناقشة الاراء.

وأشار سرور الى أنه سيشارك اليوم تجربته في التربية الاعلامية والمعلوماتية لمحاولة اقناع الوزارة بإدراجها في المناهج الدارسية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير