موسوعة "بلادنا فلسطين" ترى النور بطبعتها الثالثة

26.11.2018 07:58 PM

رام الله- وطن- رولا حسنين: لأنها عبارة عن مفاهيم التربية الوطنية التي على كل عائلة فلسطينية أن تفخر بها، ولأنها موسوعة جمعت الماضي الغائب، كان لزاماً على المؤسسات التي تهتم بالحاضنة الشعبية والموروث الثقافي للشعب الفلسطيني، أن تعيد موسوعة "بلادنا فلسطين" للسوق الثقافي الفلسطيني بطبعته الثالثة.

وجاء ذلك خلال حفل اطلاق مؤسسة الدراسات الفلسطينية موسوعة بلادنا فلسطين للمؤرخ الفلسطيني الراحل مصطفى الدباغ، في بلدية رام الله، مساء اليوم الاثنين، بالتعاون مع البلدية وبالشراكة مع بنك فلسطين.

وحول ذلك قال مدير عام بنك فلسطين رشدي الغلاييني إن البنك يتخذ على عاتقة المساهمة في تطوير القطاعات الثقافية بكافة اشكالها، مضيفاً أن شراكتهم باطلاق الموسوعة بطبعتها الثالثة جاءت في اطار الدعم الثقافي للمجتمع.

فيما قال أستاذ التاريخ في جامعة بيرزيت نظمي مهنا أن هذه الموسوعة عبارة عن سجل شعب كان عايش في قراه وفق نمط زراعي ويعيش حياة طبيعية، وكذلك يوثق فلسطين تاريخاً وجغرافياً قبل النكبة، وبعدها.

واصفاً إياها بالسجل التاريخي الذي على كل أسرة فلسطينية أن تحتوي عليها وتعي مفاهيمها.

 

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير