"السترات الصفراء" تربك الرياضة والسياحة في فرنسا غداً

07.12.2018 12:55 PM

وطن- وكالات: تحبس فرنسا أنفاسها قبل يوم جديد من احتجاجات مرتقبة ضد سياسات الحكومة تقودها حركة "السترات الصفراء" وقد تسببت المخاوف الأمنية في تأجيل ست مباريات لدوري كرة القدم.

وسيُغلق برج إيفل وبعض المناطق السياحية الشهيرة في باريس، وستنشر الآلاف من قوات الأمن يوم غد السبت من أجل مواجهة موجة أخرى من الاحتجاجات ضد ارتفاع تكاليف المعيشة.

وقررت السلطات تأجيل قمة الساحل الجنوبي بين موناكو ونيس اليوم الجمعة، كما قررت تأجيل مواجهة قمة الترتيب بين باريس سان جيرمان ومونبلييه التي كانت مقررة السبت.

وشمل قرار التأجيل أيضا مباريات سانت إيتيان ضد أولمبيك مارسيليا وتولوز ضد أولمبيك ليون وأنجيه ضد بوردو.

وأشارت صحيفة ليكيب إلى أن مباراة نيم ضد نانت ستكون المواجهة السادسة التي يتم تأجيلها، وهو ما يعني إقامة أربع مباريات فقط بهذه الجولة من بينها مباراتا السبت ومثلهما الأحد.

وناشد رئيس الوزراء إدوار فيليب ووزير الداخلية كريستوف كاستانير مجموعة "السترات الصفراء" لعدم الذهاب إلى باريس غدا، بعد أن تحولت مظاهرات العاصمة إلى أعمال عنف على مدار أسبوعين.

واحتجاجات "السترات الصفراء" ضد الضرائب وارتفاع تكاليف المعيشة -والتي عمت مدنا مختلفة منذ 17 من الشهر الماضي- أسفرت عن مقتل 4 أشخاص وإصابة المئات، وسط اتهامات للشرطة باستخدام العنف.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير