وفد من دولة الاحتلال يزور مصر لتعزيز التطبيع في الجانب التجاري

18.12.2018 10:09 AM

وطن- وطن: قام وفد اقتصادي إسرائيلي بزيارة تطبيعية إلى مصر؛ لتعزيز التبادل التجاري مع مصر.

وذكر بيان لسفارة الاحتلال في القاهرة، مساء الاثنين، أن "الوفد الاقتصادي شارك الأحد في اجتماع اللجنة التوجيهية لاتفاقية الكويز، ومناقشة طرق تعزيز التبادل التجاري بين البلدين".

وشملت الزيارة، بحسب البيان لقاءات رسمية بين كبار المسؤولين في وزارة الصناعة والتجارة المصرية.

وضم الوفد الإسرائيلي غابي بار، نائب مدير عام وزارة الاقتصاد والصناعة، وأميرة أورون المسؤولة عن العلاقات الاقتصادية مع دول الشرق الأوسط في وزارة الخارجية الإسرائيلية.

كما حضر اللقاء الملحق التجاري بسفارة الاحتل في مصر أوهاد تسيميت، مع مشاركة أعضاء من السفارة الأمريكية في القاهرة، لم يسمهم البيان.

وذكر البيان أن "الوفد الإسرائيلي، أبدى إعجابه باستعداد الجانب المصري للعمل جنبا إلى جنب مع الحكومة والشركات الإسرائيلية لزيادة حجم التبادل التجاري".

وأشار أن "اتفاقية الكويز عززت التبادل التجاري، وأصبحت محركا لنمو الصادرات المصرية ليس فقط في قطاع النسيج والملابس، ولكن أيضا في العديد من القطاعات".

و"الكويز"، اتفاقية موقعة بين مصر، ودولة الاحتلال، والولايات المتحدة عام 2004، تهدف إلى فتح الأسواق الأمريكية أمام الصادرات المصرية.

ولا تحدد الاتفاقية حصصا أو فرض رسوم جمركية، لكن شريطة ألا تقل نسبة المكونات المصنعة محليا عن 35 بالمئة، وأن تحتوي على مكون إسرائيلي بنسبة 10.5 بالمئة.

وعلى خلاف علاقات سياسية واقتصادية رسمية بين البلدين، تواجه هذه العلاقات التطبيعية رفضا كبيرا على المستويين الشعبي والنقابي لسنوات طويلة.

(الأناضول)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير