مركز أبحاث الأراضي لـوطن: 2018 يعتبر عام تكريس الاستيطان

30.12.2018 06:22 PM

الخليل- وطن: قال مدير مركز أبحاث الأراضي في الضفة الغربية جمال العملة لـوطن، إن عام 2018 يعتبر عام تكريس الاستيطان.

وأضاف العملة أن الحكومة الاسرائيلية هي حكومة مستوطنين، والمستوطنون اصبحوا هم الذين يجولون ويصولون في الضفة الغربية، وهم اصحاب القرار الاعلى والأكثر تاثيرا على الحكومة الاسرائيلية.

وتابع: ما يريده المستوطنون يفرضونه على الارض والحكومة الاسرائيلية تلحق بهم لتشرعن استيطانهم غير الشرعي.

جاء ذلك على هامش مؤتمر صحفي عقده مكتب وزارة الاعلام في الجنوب ومركز أبحاث الأراضي في الضفة، حول الاستيطان في الضفة الغربية.

من جانبه، قال مدير مكتب وزارة الاعلام في الجنوب خالد خنة لـوطن، إن المؤتمر الذي يعقد سنوياً يسلط الضوء على كافة الانتهاكات الاسرائيلية بحق الارض والسكن الفلسطيني من خلال رصد علمي وممنهج من قبل مركز ابحاث الاراضي على مدار الساعة يقوم به باحثون ميدانيون من أجل وضع هذه المعلومات امام صاحب القرار الفلسطيني لاستخدامها ضد الاحتلال في المحافل الدولية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير