المسبار الصيني "يوتو 2" يلتقط صورة للجزء المظلم من القمر

12.01.2019 03:54 PM

وطن: تمكن المسبار "يوتو 2" الصيني، الذي نجح مؤخرا في الوصول إلى الجزء المظلم من القمر والهبوط فيه، من إرسال صورة بانورامية من موقع هبوطه، وتظهر الصورة الطبيعة الصخرية للوجه الخفي من القمر، والصخور الرمادية التي تكثر فيها الفوهات.

وعبّرت الصين عن نجاح تام حتى الآن لهذه المهمة الفريدة من نوعها في تاريخ استكشاف الفضاء.

ونجحت المركبة الصينية غير المأهولة "تشانغ إيه 4" في الثالث من كانون الثاني/ يناير في الهبوط على الجانب المظلم من سطح القمر، والذي يعدّ أول جسم يهبط هناك منذ بدء علم الفضاء.

بعد ذلك بساعات أنزلت المسبار "يوتو 2" على السطح لدراسته.

ويذكر أن الجانب الخفي لا يظهر للأرض لأن القمر أثناء دورانه حولها يبقى جانب واحد منه فقط مواجها لها والثاني محجوبا عنها.

والتقطت صور كثيرة في السابق لهذا الجانب، لكن لم تهبط فيه أي مركبة، وكانت أول تلك الصور في العام 1959 وقد التقطها مسبار سوفياتي.

والتقطت الصورة الجديدة بكاميرا مثبته على المركبة، ونشرتها أمس الجمعة وكالة الفضاء الصينية.

والصورة التي التقطها المسبار بانورامية و360 درجة، يظهر فيها جزء من المركبة ومساحة صخرية رمادية وآثار عجلات المسبار.

وتحيط المركبة في الصورة بفوهات صغيرة، بحسب المسؤول في وكالة الفضاء الصينية لي شونلاي.

وأطلق العلماء على موقع هبوط المركبة اسم "حوض أيتكن"، وهو في القطب الجنوبي من القمر.

وهذا الحوض هو فوهة ضخمة ناجمة عن ارتطام جرم، وهي الفوهة الأكبر المعروفة في المجموعة الشمسية.

وأشارت هذه الصورة إلى أن الخبراء أمام تحد كبير في تسيير المسبار، بسبب الفوهات الكثيرة.

وتعتبر هذه هي المرة الثانية التي ترسل فيها الصين مركبة لاستكشاف سطح القمر بعد المسبار "يوتو" (أرنب اليشم) بالعام 2013، الذي استمر في العمل 31 شهرا، لكنه هبط على الجانب المقابل للأرض.

ومن المقرر أن يجري المسبار الجديد دراسات على الموجات المنخفضة والموارد المعدنية وإمكانية زراعة البندورة وأنواع أخرى من النبات عليه.

 

(أ ف ب)

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير