بعد تحقيقات حوله.. ترامب يشتم "نيويورك تايمز" ورؤساء FBI

12.01.2019 08:34 PM

وطن- وكالات: انتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم السبت، مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) بعد تقرير أوردته صحيفة (نيويورك تايمز) عن أن المكتب فتح تحقيقا في 2017 لتحديد ما إذا كان الرئيس قد عمل لصالح روسيا، سواء بشكل مقصود أو غير مقصود.

وقال ترامب في تغريدات عبر (تويتر) إن المكتب فتح تحقيقا "بدون سبب وبدون دليل بعد أن قمت بإقالة (مدير المكتب) جيمس كومي"، حسبما نقلت وكالة أنباء بلومبرغ الاميركية للانباء.

وأضاف: "لقد علمت من (نيويورك تايمز) الفاشلة أن الرؤساء السابقين الفاسدين لـ (إف بي آي) من الذين تمت إقالتهم أو أجبروا على ترك الهيئة لبعض من أكثر الأسباب سوءا، قد فتحوا تحقيقا بشأني بدون سبب ودون دليل بعد أن قمت بإقالة جيمس كومي .. فساد كامل".

وكانت (نيويورك تايمز) ذكرت أن مسؤولي تنفيذ القانون الأميركيين كانوا قد بدأوا في الأيام التي أعقبت إقالة جيمس كومي تحقيقا فيما إذا كان ترامب قد عمل لصالح روسيا ضد المصالح الأميركية.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير