تأجيل جلسة تثبيت الاعتقال الإداري بحق الأسير عمر البرغوثي

16.01.2019 12:43 PM

رام الله- وطن: قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس إن المحكمة العسكرية التابعة للاحتلال في "عوفر" أجلت اليوم، بناء على طلبه، جلسة تثبيت اعتقال الأمر الإداري بحق الأسير عمر البرغوثي والد الشهيد صالح، وذلك لمدة أقصاها أسبوعين إلى حين تعيين موعد الجلسة القادمة.

وأضاف بولس أن الأسير البرغوثي والبالغ من العمر (66 عاماً) أُحضر إلى قاعة المحكمة من معتقل "المسكوبية" ومعنوياته عالية، وأكد له أنه تعرض لتحقيقٍ مكثف وطويل في معتقل "المسكوبية". 

واعتبر بولس أن تحويل سلطات الاحتلال الأسير البرغوثي للاعتقال الإداري هو عملية انتقام واضحة، بعدما فشلت في إثبات أي من الشبهات التي وجهت له بعد اعتقاله والتحقيق معه.

يُشار إلى أن سلطات الاحتلال تعتقل الأسير البرغوثي وثلاثة من أبنائه وهم: عاصف وعاصم ومحمد. 

وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت الأسير عمر البرغوثي في تاريخ الثاني عشر من كانون الأول/ ديسمبر 2018 إضافة إلى نجله عاصف ومجموعة من أبناء بلدة كوبر وذلك عقب الإعلان عن استشهاد نجله صالح، وفي تاريخ الخامس من كانون الثاني/ يناير اعتقل الاحتلال محمد، ولاحقاً اُعتقل شقيقهم عاصم.

من الجدير ذكره أن الأسير البرغوثي قضى سابقاً في معتقلات الاحتلال الإسرائيلي أكثر من (26) عاماً وذلك منذ عام 1978م بين أحكامٍ واعتقالٍ إداري، وخلال سنوات اعتقاله عانى من مشكلات صحية، حيث أجرى عدة عمليات قبل اعتقاله الأخير؛ علماً أنه شقيق الأسير نائل البرغوثي الذي يقضي عامه (39) في الأسر.

التعليـــقات

جميع التعليقات تعبر عن وجهة نظر اصحابها وليس عن وجهة نظر وكالة وطن للأنباء
تصميم وتطوير